العنبري: معظم لاعبي الشارقة ليسوا في أفضل حالاتهم

    الشارقة حقق فوزاً شاقاً على الفجيرة 2-1. تصوير: أسامة أبوغانم

    اعترف مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، بأن «معظم لاعبي الفريق ليسوا حالياً في أفضل حالاتهم»، معتبراً أن الشوط الأول لمباراة الفجيرة كان متوازناً، قبل حالة الطرد التي تعرض لها لاعب الفجيرة عبدالله صالح، لافتاً إلى أن الشارقة كان مسيطراً بشكل جيد، وسجل هدفاً في مرمى الفجيرة، لكن مستوى الفريق تراجع بعد تسجيل الفجيرة التعادل، ما شكل ضغطاً على بعض اللاعبين، مؤكداً أن هناك ضعفاً في الجانب الهجومي للشارقة.

    وأضاف خلال المؤتمر الصحافي، بعد الفوز الشاق 2-1 على الفجيرة: «المرحلة المقبلة هي الأهم بالنسبة لنا». وعن تغييراته قال: «اللاعبون الذين دفعنا بهم في هذه المباراة كانوا يؤدون بشكل جيد خلال التدريبات، وبالنسبة لنا فإننا محتاجون لأكثر من لاعب، ونفكر في إيجاد البديل الجاهز، كون المرحلة المقبلة صعبة».

    وأكد العنبري حرصه على إعطاء الفرصة لأكثر من لاعب في الفريق، خصوصاً أن المستويات الفنية بينهم متقاربة، مشدداً على أنهم مطالبون خلال المرحلة المقبلة بمضاعفة الجهد.

    أما مدرب الفجيرة، الجزائري مجيد بوقرة، فقال في المؤتمر الصحافي: «رغم الخسارة إلا أنني سعيد بالأداء الذي قدمه الفريق أمام خصم كبير مثل الشارقة، ورغم أننا أكملنا المباراة بـ10 لاعبين»، مشيراً أيضاً إلى أن هدف الفوز للشارقة جاء من لاعب الفجيرة بالخطأ في مرماه. وشدد مدرب الفجيرة على أنه ليس قلقاً، كون أن الفريق لديه ست نقاط ، معتبراً أن جميع مستويات الفرق متقاربة.

    السعدي: الفجيرة قدم أداءً جيداً

    أكد مشرف الفجيرة، يوسف السعدي، أن الفجيرة قدم أداء جيدا قياسا بظروف المباراة، بسبب خوضه فترات مهمة من اللقاء بـ10 لاعبين. ورداً على سؤال بشأن مصير مدرب الفريق مجيد بوقرة في أعقاب النتائج السلبية، قال إن القرار بخصوص المدرب بيد مجلس الإدارة. وتابع في تصريحات صحافية: «مجيد بوقرة يعرف إمكانات اللاعبين، وكذلك إمكانات الفريق، ورغم الخسارة إلا أن الفريق ظهر بشكل جيد».

    طباعة