أكد أن لديه ثقة كاملة بالوجوه الشابة في «الأبيض»

    إسماعيل مطر: الانضمام إلى المنتخب ليس بالتمني.. سأظل داعماً قوياً لمارفيك

    إسماعيل مطر ظهر بمستوى عالٍ خلال مباراة الوحدة وعجمان. تصوير: أسامة أبوغانم

    أكد قائد فريق الوحدة، إسماعيل مطر، جاهزيته الكاملة للدفاع عن قميص المنتخب الوطني لكرة القدم في أي وقت، نافياً أن يكون تألقه في مباراة فريقه أمام عجمان بدوري الخليج العربي رداً على قرار المدرب الهولندي فان مارفيك عدم استدعائه إلى تشكيلة الأبيض، منذ أن تولى المهمة.

    وقال مطر، لـ«الإمارات اليوم»: «لم يعنني وجود مارفيك في المدرجات لمتابعة مباراتنا ضد عجمان، ما كان يعنيني في تلك المواجهة هو الوحدة، في الأخير أي لاعب يتمنى أن يمثل منتخب بلاده وارتداء شعاره، لكن تحقيق هذا الشيء ليس بالتمني أو العاطفة، وإنما بالاجتهاد والعمل، اليوم منتخب الإمارات يضم تشكيلة جديدة، وبحاجة إلى الوقت لكي يصل إلى الأداء والنتائج المطلوبة».

    وأضاف: «بصرف النظر عما إذا استدعاني مارفيك أم لا، سأبقى داعماً قوياً له، سواء كنت لاعباً أو مشجعاً، وفي النهاية هذا مدرب منتخبنا، ويجب علينا أن نكون مساندين له، وداعمين لكل قراراته، وأيضاً داعمين للاعبين الذين يعتمد عليهم، إذ ليس من مصلحة أحد أن ننتقد الأداء والعمل الذي يقوم به الجميع لمجرد الخسارة في مباراة». وتابع: «لا تنسوا أننا تعادلنا سابقاً مع تايلاند في الإمارات 1-1، فمثلما نعمل فإن الفرق الأخرى تعمل أيضاً، المنتخبات في آسيا تطورت بصورة مذهلة، ونجاح العمل الذي يقوم به منتخبنا بحاجة للدعم والمساندة، سواء من الجماهير أو الإعلام».

    وأكمل: «أنا على قناعة بأن أي شخص يحتاج لفرصته كاملة ليظهر نتاج عمله، في بعض الأحيان تحتاج للخسارة في مباراة لتقيم أمور العمل بصورة صحيحة، لكن في الأخير منتخب الإمارات قادر على تعويض خسارته أمام تايلاند، والتأهل للمرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم عن مجموعته كمتصدر».

    وأوضح مطر: «لديَّ ثقة كاملة بالمجموعة الشابة الموجودة في تشكيلة الأبيض، فهم قادرون على العطاء وتحقيق الطموحات، ويحتاجون للخبرة وأتوقع مع عودة عموري إلى (الفورمة) العالية المعروفة عنه، واجتهاد أحمد خليل للعودة إلى مستواه الطبيعي مع استمرار تألق علي مبخوت، سيظهر المنتخب بالصورة المأمولة».

    وعن تخوف الشارع الرياضي من عدم قدرة الأبيض، في ظل تشكيلته الحالية، على مقارعة الكبار، في ظل عدم استدعاء المدرب عناصر الخبرة، قال مطر: «أي كلمة أقولها هي في الأخير محسوبة عليّ، فأنا في الأخير لاعبن ويجب أن يكون دوري إيجابياً وداعماً للمجموعة الحالية، ولا يوجد لاعب وُلد وهو قائد أو صاحب خبرة كروية، الخبرات تُكتسب من توالي المباريات».

    وأكمل: «مؤكد أن لي نظرة تختلف عن المشجعين، إذ أضع في الحسبان اعتبارات أخرى، لعل من أهمها أنه ليس من السهل على لاعب لم يتجاوز الـ22 عاماً من عمره أن يدافع عن قميص منتخب بلاده ويلعب من دون ضغوط، وهو يعلم جيداً أن دولة بأكملها تشاهده وهو يؤدي داخل المستطيل الأخضر». وتطرق إسماعيل مطر، في تصريحات صحافية، للحديث عن الوحدة، قائلاً: «اليوم حققنا فوزاً معنوياً على عجمان، وأرى أنه يفوق بكثير الحصول على النقاط الثلاث، وأبرز ما في هذا المكسب أنه أعاد شخصية الوحدة المعروفة عنه».

    وأضاف: «لم يكن من السهل أن تعود للمباراة وفريقك قد استقبل هدفين في أول 15 دقيقة، وقادم إلى أرض ملعب عجمان وهو مستقبل خسارتين سابقتين، فالعودة بأربعة أهداف رغم كل ذلك تعكس أن لدينا فريقاً يملك شخصية بطل حقيقي».

    وقال مطر: «من حق الجماهير والنقاد أن يقولوا إن الوحدة ابتعد عن المنافسة، لكن هذا الكلام لم يؤثر في اللاعبين، لأننا في النهاية لم نخسر من الفرق المنافسة، وإنما خسرنا من الفرق التي تقل في المستوى عن العنابي، وهذه مشكلتنا منذ أربعة مواسم، على العكس من نتائجنا مع المنافسين الكبار تكون متكافئة».

    وشدد على أن «الوحدة لايزال في صلب المنافسة، ولم يبتعد عنها، والفارق بيننا وبين المتصدر سبع نقاط فقط، والمسابقة لم يمضِ منها سوى خمس جولات فقط، وأؤكد أننا قادرون على مواصلة النتائج الإيجابية، ودخول معترك المنافسة بقوة رغم البداية السلبية لنا».

    اليماحي يغادر المستشفى بعد إصابته بارتجاج خفيف

    أثبت الفحوص الطبية، التي خضع لها مدافع عجمان وليد اليماحي، إصابته بارتجاج خفيف، غادر بعدها مستشفى خليفة بعجمان، في ساعة متأخرة من ليلة الخميس، بعد أن تلقى الإسعافات اللازمة.

    وسقط اليماحي على الأرض في كرة مُشتركة مع أحد لاعبي الوحدة، خلال مباراتهما أول من أمس، ليتم نقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى لتلقي العلاج.

    وقال مدافع عجمان إن حالته الصحية أصبحت أفضل حالياً، مشدداً على أنه قد فقد الوعي، ولم يفق إلا داخل سيارة الإسعاف التي نقلته للمستشفى.

    وطمأن اللاعب جماهير ناديه أنه أصبح في حالة صحية أفضل، وسيعود قريباً للتدريبات، تمهيداً للمشاركة في الجولة المقبلة ضد شباب الأهلي.

    وتعد هذه هي المرة الثانية، على التوالي، التي ينقل فيها أحد لاعبي عجمان إلى المستشفى بعد اصابته في المباريات، حيث أصيب اللاعب المالي حامد دومبيا، في مباراة الظفرة الماضية بكسر في القدم، قد يغيب على أثره إلى نهاية الموسم الجاري.


    إسماعيل مطر:

    - «عودة شخصية الوحدة المعروفة، أبرز مكاسب

    مباراة عجمان».

    - «ما حدث من حالة إيجابية في لقاء عجمان،

    هو في الأساس معنوي».

    طباعة