قالوا إن التدريبات القاسية قد تأتي بتأثير عكسي

مدربون: تطوير اللياقة البدنيــة وبناء العضلات لا يضمنان الصحة المستدامة

أكد مدربون ومحاضرون مختصون في اللياقة البدنية أن ممارسة الرياضة ضرورة لكل الأعمار والفئات المختلفة، لكن وفقاً لشروط وأسس تتناسب مع كل منها، لافتين إلى أن الاهتمام بتطوير اللياقة البدنية وبناء العضلات، خصوصاً للعديد من الشباب، لا يضمنان الصحة المستدامة، خصوصاً عندما يتم الإفراط في التدريبات التي تساعد على ذلك، من دون الاستمرار في متابعة الحالة الصحية وحجم تقبلها لهذا النوع القاسي من التدريبات في بعض الأوقات.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن الوصول إلى الصحة المستدامة يرتبط بالجمع بين ممارسة الرياضة المناسبة لكل شخص، إضافة إلى تناول الأطعمة الصحية، وتعويض الجهد المبذول في ممارسة الرياضة، والماء الذي يفقده الجسم، بينما شددوا على التأثير الإيجابي للانتظام في ممارسة الرياضة، حتى في حال كانت الجرعات قليلة لكنها منتظمة، وأخيراً النوم ساعات كافية في كل يوم، والابتعاد عن السهر والتدخين والوجبات السريعة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

 

طباعة