العميد لم يتذوق الفوز على شباب الأهلي منذ 3 سنوات

أروابارينا: لم نجد صعوبة في إيقاف مهاجم النصر نيغريدو

صورة

واصل فريق شباب الأهلي سيطرته على النتائج الإيجابية التي تجمعه مع فريق النصر، بعدما حقق فوزاً سهلاً بثنائية النجم الصاعد محمد جمعة (بيليه) في ثالثة جولات بطولة كأس الخليج العربي، ليكمل الفريق مشواره الناجح في البطولة وأيضاً في الديربي الخاص الذي يجمعه بالنصر، إذ يعود آخر فوز للنصر على شباب الأهلي في 2 سبتمبر 2016 أي منذ ثلاث سنوات، وكان في بطولة كأس الخليج العربي، بينما كان آخر فوز للنصر على شباب الأهلي في بطولة الدوري موسم 2014-2015 بنتيجة 2-1، لتتوالى النتائج الإيجابية لشباب الأهلي بعد ذلك، ولم ينجح العميد في إيقاف هذه النتائج السلبية.

وبالنظر إلى آخر موسم فقط نجد شباب الأهلي نجح في تحقيق الفوز على النصر في أربع مباريات، منها اثنتان في بطولة الدوري ومباراة ربع نهائي كأس رئيس الدولة، كما أخرجه أيضاً من نصف نهائي كأس الخليج العربي، والغريب دائماً في اللقاءات الأخيرة هي حالات الطرد التي يتحصل عليها لاعبو النصر، إذ حصل لاعبان على بطاقات حمراء في المباريات الأخيرة، هما: محمود خميس، ودوترا، كما تكرر الطرد في مباراة أول من أمس، عندما نال لاعب النصر الشاب مهند خميس، بطاقة حمراء مبكرة، نتيجة تهور من اللاعب وعدم اكتساب الخبرة الكافية لهذه المباريات الكبيرة، وتسببت في ضرر كبير للفريق.

وعقب المباراة تحدث مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني أروابارينا، بثقة عن فوز فريقه وأحقيته في الثلاث نقاط، بعدما كان الطرف الأفضل في كل شيء رغم الغيابات، حيث نجح في بناء الهجمات للاعبه الشاب محمد جمعة (بيليه)، الذي أحرز هدفين، وكان الطرف الأكثر خطورة.

وقال المدرب خلال المؤتمر الصحافي: «نجحنا في فرض سيطرتنا على المباراة وكنا الطرف الأفضل، وفي الدفاع لم نجد صعوبة في إيقاف المهاجم الإسباني نيغريدو، الذي كان يلعب بمفرده، وهو ما سهل من مهمة الدفاع في امتلاك الكرة وبناء الهجمات، عانينا بالتأكيد الفترة الماضية بسبب الغيابات ولكن في النهاية أمامنا فرصة الآن للاستعداد لبداية الدوري عقب عودة اللاعبين الدوليين، وهو ما يساعد في مهمتنا المقبلة».

أما مدرب النصر، البرازيلي كايو، فأكد أن فريقه تأثر كثيراً بحالة الطرد التي تعرض لها الفريق في بداية الشوط الأول، وأكمل المباراة ناقصاً في ظل الارتفاع غير العادي لدرجة الرطوبة التي أثرت بشكل كبير في اللاعبين، وقال: «استطعنا تكملة قائمة الفريق بصعوبة نتيجة قانون المسابقة وغياب اللاعبين الدوليين والإصابات، وبالتأكيد الوضع سيكون مختلفاً مع بداية الدوري وفي أول مباراة أمام الوصل».

وعن مستوى الفريق بشكل عام في مسابقة كأس الخليج العربي والفوز في مباراة والتعادل في أخرى والخسارة في الثالثة، قال: «كيف نقيم فريق يلعب من دون تسعة لاعبين أساسيين، الدوري سيكون مختلفاً وسيكون هناك متسع من الخيارات في الفترة المقبلة، وسنعمل على إقامة مباراة ودية خلال الأسبوعين المقبلين سنعلن عنها قريباً، من أجل الاستعداد لانطلاقة الدوري».

طباعة