الجمهور يترقب كايو وسواريز وليوناردو مع العين والوصل وشباب الأهلي

3 صفقات «أجانب ثقيلة» ترسم ملامح لقب الدوري

صورة

شهدت فترة الانتقالات الصيفية إبرام ثلاث صفقات من العيار الثقيل، بدأها نادي العين عندما أعلن عن التعاقد مع لاعب الوصل، البرازيلي كايو، ثم أتم الوصل التعاقد مع مهاجم بطل الدوري فريق الشارقة، البرازيلي ويلتون سواريز، واختتم شباب الأهلي الصفقات الثقيلة بالتعاقد مع اللاعب البرازيلي ليوناردو، الذي كان قد أنهى تعاقده مع الوحدة، لينتظر الجمهور شكل المنافسة الموسم المقبل مع وجود هذه الصفقات، التي من المتوقع أن ترسم ملامح المنافسة هذا الموسم.

وخاض البرازيلي كايو، لاعب الوصل السابق، خمسة مواسم مع فريقه السابق، وكان دائماً اللاعب الأبرز حتى في فترات تدهور نتائج الفريق، بينما قاد هداف فريق الشارقة الموسم الماضي ويلتون سواريز، «الملك» إلى منصة التتويج بلقب دوري الخليج العربي لأول مرة بعد غياب 23 عاماً بأهدافه الحاسمة، التي كان ينافس بها على لقب هداف الدوري، كما ظهر البرازيلي ليوناردو، لاعب الوحدة السابق، بشكل جيد في بطولة الدوري الموسم الماضي، وأبهر الجمهور في مباراتي دوري أبطال آسيا أمام النصر السعودي بمستوى رائع، قبل أن يستقر في شباب الأهلي.

الفرق الثلاثة التي حظيت باللاعبين الثلاثة منهم فريقان منافسان دائماً على الألقاب المحلية، وهما العين صاحب ثنائية الدوري والكأس الموسم قبل الماضي، وشباب الأهلي الذي حقق لقب كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي الموسم الماضي، وهو ما يعني انضمام الفريقين إلى حامل اللقب فريق الشارقة وأيضاً فريق الجزيرة الذي أبرم أكثر من صفقة مؤثرة أيضاً، وينضم إليهم الوحدة والوصل والنصر في صراع المنافسة على لقب دوري الخليج العربي.

ولكن هناك من الآراء من يرى أن ظهور اللاعبين بشكل جيد الموسم الماضي لا يشترط أن يكون إيجابياً الموسم الحالي، بل توقع الكثيرون ألا يكون لهذه الصفقات ثقل مع فرقهم الجديدة.

ورصدت «الإمارات اليوم»، سؤالا على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» عن توقعات الجمهور للصفقات الثلاث: «شاركنا الرأي.. كايو، ويلتون سواريز، ليوناردو، ثلاث صفقات «ثقيلة» في دوري الخليج العربي، «كيف تتوقع ظهورهم مع فرقهم الجديدة في الموسم المقبل؟»، وتم رصد ثلاث إجابات وهي: «سيلعبون دوراً حاسماً»، «سيجدون صعوبة في التأقلم»، «لن يظهروا بشكل مقنع».

وتوقعت نسبة 45% من المشاركين في التصويت، الذي وصل عددهم إلى 423 مشاركاً، أن يلعبوا دوراً حاسماً، بينما توقع 38% من المشاركين ألا يظهروا بشكل مقنع، بينما توقع 17% من المشاركين أن اللاعبين الثلاثة سيجدون صعوبة في التأقلم مع فرقهم الجديدة.

واتفق مدير فريق النصر السابق والمحلل الرياضي، خالد عبيد، مع رأي الأغلبية من المشاركين من الجماهير في أن اللاعبين الثلاثة من النوعية المقاتلة التي تحث على الفوز، وسيلعبون دوراً كبيراً في الدوري الموسم المقبل مع فرقهم الجديدة، خصوصاً البرازيلي كايو، لاعب الوصل السابق والعين الحالي.

وقال خالد عبيد، لـ«الإمارات اليوم»: «دائماً ما كان لاعب الوصل السابق كايو، من أبرز اللاعبين في فريقه، ويقدم مستوى ثابتاً ويبحث دائماً عن الفوز حتى في الفترات التي كان فيها الوصل سيئا كان اللاعب يقدم مستوى رائعاً، لذلك اتوقع أن يكون إضافة قوية للعين، لأنه يبحث عن البطولات وهو سر انتقال اللاعب إليه الموسم الحالي بعد خمسة مواسم قضاها اللاعب مع الوصل».

وأضاف: «ليونادرو لاعب الوحدة قدم الكثير لفريق العنابي أيضاً، خصوصاً في آخر مباراتين بدوري أبطال آسيا، حيث كان من أبرز لاعبي الفريق أمام النصر السعودي، ووجوده مع شباب الأهلي سيشكل إضافة قوية، خصوصاً أن الأخير يعمل بشكل رائع وتخطيط جيد من الموسم الماضي، نجح من خلاله في الوصول إلى لقب بطولتي الكأس الموسم الماضي، وسيكون منافساً قوياً على لقب الدوري هذا الموسم».

وتابع عبيد، عن لاعب الوصل ويلتون سواريز: «قد يكون هداف فريق الشارقة الموسم الماضي اللاعب الأكثر حيرة بالنسبة للجمهور، حيث يتوقع الكثيرون ألا يظهر بمستوى جيد، لأنه يحتاج إلى صناعة لعب مميزة، وهو ما فعله في السابق البرازيلي إيغور، وكان يفعله مع الوصل كايو، والآن ماذا سيقدم لاعبو الوصل للهداف ويلتون سواريز، لكي يقدم ما قدمه مع الشارقة، فإذا كان هناك صانع ألعاب مميز بالتأكيد سيخدم الوصل واللاعب في القدرة التهديفية».

طباعة