كشف أن لاعبي «الزعيم» مطالبون بكل الألقاب

    مزيان: أهداف العين أكبر من المنافسين

    الجزائري مزيان والتوغولي لابا خلال تدريبات العين. من المصدر

    اعترف الوافد الجديد لصفوف فريق العين، الجزائري عبدالرحمن مزيان، بأن أهداف «الزعيم» تعد أكبر من طموح بقية الأندية المرشحة للمنافسة على اللقب، مشيراً إلى أن فريقه مطالب ليس فقط بالفوز بلقب معين، وإنما بكل الألقاب التي ينافس عليها.

    وقال مزيان في حديثه للموقع الرسمي لنادي العين: «المنافسة على لقب بطولة الدوري لن تكون سهلة، رغم أن الترشيحات دائماً ما تقتصر على أربعة أو خمسة أندية، لكن أهداف العين مختلفة، كونه لا يركز في المنافسة على بطولة بعينها، لأنه مطالب بحصد جميع الألقاب، على الصعيدين المحلي والقاري، ونحن ندرك جيداً ما المطلوب منا في الموسم الجديد، ونتطلع كلاعبين إلى حصد الدوري والآسيوية بالتأكيد».

    وأضاف مزيان أن «سقف طموحاتي مرتفع جداً بعد الانضمام لفريق نادي العين، وأسعى إلى التتويج بكل الألقاب، ودوري أبطال آسيا على وجه الخصوص، وأشكر جمهور نادي العين الذي أبهرني بحسن الاستقبال وحفاوة الترحيب، وأعد الجميع بإظهار أفضل ما لدي، وأتمنى التوفيق لي ولزملائي بالفريق لتحقيق طموحات الجماهير، وإسعادهم بتعزيز خزينة الفريق بالمزيد من الإنجازات».

    وحول الانضمام متأخراً إلى معسكر الفريق بصحبة زميله التوغولي لابا كودجو، قال: «منذ أن التحقت بصفوف معسكر الفريق مع نهاية المرحلة الأولى في النمسا، لم يساورني أي شعور بأنني لاعب جديد بقائمة الفريق على الإطلاق، خصوصاً بعد الترحيب اللافت من زملائي اللاعبين والجهاز الفني بقيادة إيفان ليكو، وكذلك الجهاز الإداري للفريق، ومن قبلهم جمهور نادي العين، ومنحني الجميع إحساساً رائعاً وكأنني (منهم وفيهم)، الأمر الذي عزز من معدل انسجامي مع اللاعبين في أجواء معسكر الفريق».

    وعن مدى شعوره بالتأقلم في منظومة اللعب، قال: «المؤكد أن الفترة التي أمضيتها في المعسكر ليست كاملة، لذلك لم ألعب في المباريات الودية التي خاضها العين سوى شوطين فقط مع الفريق، ولكنني بسبب العوامل المحيطة بطبيعة تعامل الجميع في منظومة الفريق، التي تتأسس على روح العائلة الواحدة، أشعر بأنني تأقلمت مع منظومة اللعب بنسبة 70%، وسأصل إلى الدرجة المطلوبة من الانسجام قبل بداية الموسم الكروي الجديد، إن شاء الله، لأن الأجواء مهيأة تماماً في النادي».

    وحول سياسة المدرب الكرواتي، إيفان ليكو، قال: «إنه يتمتع بشخصية قوية، ويجيد أسلوب التعامل مع الجميع، كما أنه مدرب منضبط جداً، ويهتم بأدق التفاصيل الخاصة بالالتزام التكتيكي، وتعتمد طريقة لعبه على كرة القدم الجماعية السريعة».

    وتعليقاً على سؤال حول سبب رفضه للعروض الأوروبية والعربية، واختياره الانضمام للعين، قال: «العين أبهر العالم في مونديال الأندية، والشعبية التي يتمتع بها النادي لا تقتصر على نطاق داخلي في دولة الإمارات، لذلك كان الخيار الأول بالنسبة لي، مع الاحترام للجميع، ولقد وجدت في العين ما كنت سأجده في الأندية الأوروبية التي تلقيت عروضاً منها لضمي إلى صفوفها، من احترافية، وإمكانات عالية، وأحدث المنشآت الرياضية التي تسهم في رفع مؤشر أداء لاعبي النادي بالصورة المطلوبة. وعبر بوابة (الزعيم) سأحصل على عروض للاحتراف من أكبر الأندية الأوروبية، وأعود إلى قائمة منتخب الجزائر».

    وعن أسعد اللحظات التي عاشها في عالم كرة القدم، قال: «عندما تأهلنا إلى نهائيات ريو دي جانيرو، وذلك بعد الوصول إلى نهائي كأس إفريقيا، بجانب الفوز بلقب الدوري مرتين، وكأس السوبر ثلاث مرات مع فريق اتحاد العاصمة، وفي الموسم الماضي حصلت على جائزة أفضل لاعب في الجزائر، وكلها لحظات رائعة، وسعيد في مشواري مع المستديرة، ولا أنسى الوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا».

    العين يواجه أوسيجيك الكرواتي الليلة

    يؤدي فريق العين مباراته الودية الخامسة أمام فريق نادي أوسيجيك، المنتمي للدور الكرواتي الممتاز، وذلك في الساعة السابعة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات، على ملعب غرنيا رادغنا، وأعلنت مؤسسة العين للإعلام عن ترتيب كل الإجراءات الخاصة بنقل المباراة، كما تم تكليف المتألق محمد الشامسي بالتعليق على المباراة.

    طباعة