طالبهم بدعم اللاعبين ونسيان النتيجة الإيجابية أمام النصر في «ذهاب الأبطال»

    الرميثي لجمهور الوحدة: لن نجلس في المقصورة.. والجو الحار ليس عذراً

    صورة

    قال رئيس شركة كرة القدم بنادي الوحدة، أحمد الرميثي، إن لاعبي الفريق يجب أن ينسوا تماماً نتيجة التعادل الإيجابي 1-1 التي خرجوا بها من مباراة النصر السعودي، أول من أمس، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أن الأمور لم تُحسم بعد، والتأهل مازال في الملعب لكلا الفريقين، على حد تعبيره.

    وطالب الرميثي جمهور الوحدة بضرورة الوجود بكثافة خلف الفريق في مباراة الإياب، المقررة الإثنين المقبل، على استاد آل نهيان في أبوظبي، وقال على حسابه في «تويتر»: «أوجّه كلامي لجماهير العنابي الوفية، وأقول لهم: لا توجد أعذار بسبب الجو الحار، مازلنا على الأرض، وعلى الجميع الحضور إلى الملعب لمؤازرة الفريق، ونحن لن نجلس في المقصورة المغطاة، وسنكون إلى جوارهم يداً بيد، للشد من أزر اللاعبين الذين كانوا على الوعد».

    وكان الوحدة قدم مباراة مميزة على أرض النصر، إذ انتهى الشوط الأول بتقدم «العالمي» بهدف، أحرزه المغربي عبدالرزاق حمدالله، بضربة رأس في الدقيقة 18، قبل أن يدرك البرازيلي، ليوناردو دي سوزا، التعادل للوحدة في الدقيقة 52 بمهارة عالية، بعد تلقيه تمريرة بينية من إسماعيل مطر، وانفرد بالحارس وراوغه وأودع الكرة داخل الشباك.

    من جهته، أشاد مدرب الوحدة، الهولندي موريس شتاين، بالأداء والنتيجة، وقال: «سعيد بالنتيجة وفخور بفريقي، وبدايتنا كانت قوية وحصلنا على فرصتين لم نستثمرهما، وكان هناك تكافؤ في الاستحواذ إلى أن سجل حمدالله هدف النصر، وبين الشوطين تحدثت مع اللاعبين لعلاج بعض الأخطاء، ولعبنا في الشوط الثاني بشكل أفضل، وسجلنا وحصلنا على فرص أكثر وخرجنا بنقطة ثمينة، لكن علينا الاستعداد بشكل أفضل للقاء الإياب، ونأمل أن نحقق الفوز ونتأهل».

    وعن سبب ضياع الفرص السهلة قال: «سعيد لأننا صنعنا فرصاً للتسجيل، وأرى أن هذا هو الأهم لأي مدرب، وقد أكون قلقا لو لم نقم بذلك، لكن كان الأداء جيداً، ونجحنا في الحد من خطورة مفاتيح اللعب عندهم».

    وأضاف «كنا نعلم أن المنافس فريق قوي، ولديه لاعبون جيدون، وكانت خطتنا أن نتركه يبادر بالهجوم، ولعبنا على شن هجمات سريعة وكانت لنا الأفضلية، وكنا نستحق أكثر من التعادل، وأعتقد أن المباراة المقبلة ستكون صعبة وأتمنى الوجود في ربع النهائي».

    من جهته، قال مدرب النصر السعودي، البرتغالي روي فيتوريا، إن «المباراة كانت مثيرة، وحسمتها التفاصيل الصغيرة التي تُحدث الفارق»، مضيفاً أن «فريقه أدى مباراة جيدة وصنع فرصاً لكنه لم يستثمرها، بعكس الوحدة الذي استثمر فرصة واحدة وسجل، ولكن لدينا فريق قادر على الرد بشكل مناسب في لقاء الإياب».

    وأوضح «كانت توقعاتنا للنتيجة أفضل من ذلك، لكن يبدو أن الأداء انخفض بسبب هبوط اللياقة البدنية في الشوط الثاني، وكان يجب علينا اللعب بسهولة ويسر أكثر من ذلك، وكرة القدم لا تسير مثلما خططت لها، فقد كنا أكثر استحواذاً، ولم نستفد من ترجمة الفرص إلى أهداف».

    الكمالي: الوحدة 10 من 10

    أكد مدافع الوحدة، حمدان الكمالي، أن فريقه قدم مباراة كبيرة اتسمت بالروح القتالية العالية من جميع اللاعبين، وتوّجت بنتيجة إيجابية ومُرضية جداً أمام بطل الدوري السعودي، مشيراً إلى أن ما حققه الوحدة ليس بالأمر السهل، وهو يلعب أمام منافس قوي يضم في صفوفه مجموعة متميزة جداً من اللاعبين الأجانب والدوليين في صفوف المنتخب السعودي.

    وقال في تصريحات صحافية: «أعتقد أن فريق الوحدة يستحق الحصول على درجة 10 من 10 في هذه المباراة، خصوصاً أنه كان هناك تخوف من عدم انسجام اللاعبين الجدد بسرعة مع لاعبي الفريق، بالإضافة إلى تأثير غياب اللاعبين الراحلين عن الفريق، خصوصاً في وسط الملعب، لكن بفضل تكاتف الجميع والروح العالية التي أدى بها اللاعبون، حقق الفريق نتيجة إيجابية، وظهر الفريق كله في بوتقة واحدة، ونفذ المطلوب منه دفاعاً وهجوماً، ونتمنى الاستمرار بهذه الروح العالية في لقاء الإياب، حتى يتمكن الفريق من اجتياز هذه العقبة والتأهل للدور ربع النهائي، لأنه لا يمكن الحكم على الفريق من مباراة واحدة».

    وأشار الكمالي إلى أن التعادل الذي حققه الوحدة لم يحسم التأهل بعد، فالمهمة لم تنتهِ بعد، وستكون صعبة في لقاء الإياب، والنصر فريق كبير وسيحاول تحقيق الفوز والتأهل، وقال: «لذلك علينا نسيان نتيجة لقاء الذهاب واللعب من أجل الفوز، وأعتقد أن لقاء الإياب سيكون أكثر قوة وندية وإثارة».

    الكربي: الوحدة احترم منافسه فنال التقدير

    أكد لاعب الوحدة، عبدالله الكربي، أن فريقه احترم فريق النصر بطل الدوري السعودي، لذلك فقد استحق التقدير على أدائه طوال المباراة، الذي توج بتعادل بطعم الفوز أمام نادٍ كبير يلعب على أرضه وبين جمهوره.

    وقال في تصريحات صحافية: «أعتقد أن الوحدة كان الأفضل في فترات كثيرة من المباراة، وسنحاول تقديم الأفضل في لقاء الإياب، لتكتمل فرحتنا بالتأهل للدور ربع النهائي».

    الدوسري: التعادل زاد الضغوط علينا

    قال لاعب فريق النصر، عبدالرحمن الدوسري، إن التعادل الذي انتهت به مواجهة الوحدة، أول من أمس، في ذهاب دور 16 لدوري أبطال آسيا، زاد من الضغوط الواقعة على لاعبيه في لقاء الإياب، بعد أن أصبح مطالباً بتحقيق الفوز بأي نتيجة، وباتت الأمور في غير مصلحته تماماً بعد هذه النتيجة غير المُرضية للفريق وجماهيره.

    وقال «لسنا سعداء بالنتيجة على الإطلاق، لكننا لعبنا شوطاً واحداً، ومازال هناك شوط ثانٍ، وسنحاول التعويض والخروج فائزين، والتأهل للدور ربع النهائي رغم صعوبة اللقاء».

    طباعة