قال إنه لا يتعامل مع مروجي الأكاذيب

مدرب العين: أرفض استخدام اسمي في الشائعات.. «عموري» يمتلك إمكانات عالية

صورة

استنكر مدرب فريق العين، الكرواتي إيفان ليكو، الشائعات المنسوبة إليه حول عدم رغبته في عودة اللاعب عمر عبدالرحمن «عموري» إلى صفوف الفريق بعد نهاية مشواره مع فريق الهلال السعودي، مؤكداً أن ما نسب إليه غير صحيح على الإطلاق، وأنه لم يتحدث إطلاقاً لأي جهة إعلامية حول «عموري»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن اللاعب يملك إمكانات فنية عالية، على حد تعبيره.

وقال ليكو في حديثه للموقع الرسمي لنادي العين، أمس: «بطبيعتي لا أفضل التعامل مع غير الملتزمين بشرف وأخلاقيات مهنتهم، ومروجي الأكاذيب، وأحرص دائماً على التجاوب مع أسئلة الإعلاميين، غير أنني أرفض استخدام اسمي في الترويج للشائعات، لأنه تصرف غير أخلاقي، ويفقد المؤسسة صدقيتها، وللأسف فإنني لا أستطيع القراءة باللغة العربية في الوقت الحالي».

وكانت صحف ومواقع قد ذكرت أن مدرب العين، إيفان ليكو، لا يرغب في التعاقد مع عمر عبدالرحمن، وأنه يخشى من احتمالية فقدان عموري في أي وقتٍ، بسبب معاناة اللاعب المهاري من الإصابات الخطرة في الآونة الأخيرة، وأن وضع الإصابات في صفوف الفريق حالياً قد أزعجه بالفعل.

وأوضح المدرب الكرواتي: «عمر عبدالرحمن يمتلك إمكانات فنية عالية، وشخصياً لم أتحدث لأي وسيلة إعلامية حول عودته إلى قائمة الفريق، ولا عن مدى جاهزيته، فالعين يمتلك قنواته الإعلامية الرسمية التي ترافق الفريق في كل مكان من أجل نقل الحقائق بشفافية وصدقية للمهتمين بأخبار هذا النادي الكبير».

وعبّر المدرب ايفان ليكو عن سعادته بأداء لاعبي فريقه في أول مباراة ودية بالمعسكر الخارجي أمام فريق سيلجي السلوفيني، مؤكداً: «النتائج في مثل تلك المباريات ليست مهمة، ولكنها في الوقت نفسه تعكس رغبة وجدية اللاعبين في تحقيق النتائج القوية، سواءً أكانت مباراة رسمية أو ودية أو حتى حصة تدريبية، وفي اعتقادي أن الجميع نجحوا في التطبيق الجيد للتمارين التي خضعوا لها في الفترة الماضية خلال المباراة».

وكان فريق العين فاز في مباراته الودية بثلاثية، سجلها خالد البلوشي وعلي عيد وعبدالله سمير، لكن اللقاء شهد غياب اللاعبين الدوليين، بسبب انضمامهم المتأخر لمعسكر الفريق، كما غاب الثنائي الجزائري عبدالرحمن مزيان والتوغولي لابا كودجا، لتخلفهما عن المعسكر بسبب عدم حصولهما على تأشيرة الدخول للأراضي النمساوية.

وأكمل المدرب: «انضم اللاعبون الدوليون إلى معسكر الفريق قبل 24 ساعة من المباراة، كما تعلمون، لذلك حرصنا على استدعاء ستة لاعبين من الرديف للمشاركة في مواجهة الأمس، ودفعنا بهم في شوط اللعب الثاني، وقد كنت سعيداً بالمستوى الذي ظهروا به خلال الـ45 دقيقة، ومن أسباب تنظيم مثل تلك المباريات الودية الوقوف على إمكانات جميع العناصر التي من الممكن الاستعانة بها خلال تحدياتنا في الموسم الجديد، الأمر الذي يعتبر مهماً جداً للفريق وللنادي في المستقبل».


عصام عبدالله: معسكر الزعيم يمضي وفقاً للبرنامج

أكد إداري الفريق الأول لنادي العين، عصام عبدالله، أن «الزعيم» حقق المكاسب المرجوة من مواجهة فريق سيلغي السلوفيني. وقال في حديثه للموقع الرسمي للنادي إن «الفريق ظهر بشكل جيد، رغم عدم مشاركة بعض اللاعبين الذين يخضعون لبرامج تأهيلية، تمهيداً لعودتهم إلى تدريبات الفريق الجماعية».

وأضاف: «استدعى المدرب ستة لاعبين من معسكر الرديف للمشاركة في المواجهة الودية من أجل الوقوف على إمكاناتهم، وفي اعتقادي أن التجربة كانت جيدة، والمؤكد أن التدرج في تحديد مستوى المباريات خلال فترة الإعداد الخارجي مهم جداً، وقد حقق الفريق المكاسب المطلوبة من اللقاء الودي الأول في المعسكر». ورداً على سؤال حول الأجواء في معسكر النمسا، ومدى انضباط اللاعبين بالبرنامج الذي وضعه المدرب الكرواتي إيفان ليكو، قال عصام عبدالله: «المعسكر يمضي وفقاً للبرنامج المقرر منذ الوصول للنمسا، وهناك التزام كبير وجدية ورغبة قوية في الخروج من هذه المرحلة المهمة بالمكاسب المرجوة، الأمر الذي نلمسه في اللاعبين خلال أداء الحصص التدريبية الصباحية والمسائية». وحول أهداف النادي في الموسم الجديد، قال: «منذ أن تأسس نادي العين وطموحه واضح، وهو المنافسة في جميع البطولات على المركز الأول، وفي الموسم الماضي لم يوفق الفريق في تحقيق النتائج المطلوبة على الصعيدين المحلي والقاري، لكنه حقق رقماً جديداً في كأس العالم للأندية الإمارات 2018، محلياً وخليجياً، وذلك عندما حل وصيفاً للبطل ريال مدريد، وفي اعتقادي أن الهدف في الموسم الجديد واضح، بالأسماء الموجودة حالياً، والجميع هنا تعاهدوا على تقديم موسم استثنائي محلياً وقارياً».

وفي رده على رسالة يود تقديمها لجماهير فريق العين قبل انطلاقة الموسم الجديد، قال إداري الفريق عصام عبدالله: «جمهور العين يمثلون العمود الفقري للزعيم، وخط الدفاع الأول عن الفريق في الموسم الجديد، سواء من على المدرجات أو خلف الشاشات بمواقع التواصل الاجتماعي، وثقتنا كبيرة بالجماهير لتعزيز طموحات الزعيم».

طباعة