المنتصر يستعد لمونديال الشاطئية من بوابة «سباعيات مكتوم بن راشد»

    كابتن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية هشام المنتصر. من المصدر

    كشف كابتن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية، هشام المنتصر، أن مشاركته مع فريق «فنادق الخوري» في «سباعيات مكتوم بن راشد» الرمضانية، المقامة حالياً على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، تأتي بإطار الحفاظ على لياقته البدنية، قبل الدخول رسمياً الشهر المقبل في مراحل الإعداد الفعلية للمشاركة في كأس العالم، التي تستضيفها باراغواي، مطلع العام المقبل.

    وقاد المنتصر فريقه «فنادق الخوري»، أول من أمس، لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي في «سباعيات مكتوم بن راشد»، عقب الفوز على فريق «الفرسان» بنتيجة «5-3».

    وقال هشام المنتصر، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الاختلاف بين كرة القدم الشاطئية، وسباعيات الدورات الرمضانية، لا يقف عائقاً أمام الحرص على مواصلة تطوير الجانب البدني لي، خصوصاً أن المنتخب حالياً في فترة توقف».

    موضحاً: «لم أتردد في قبول الدعوة من قبل فريق (فنادق الخوري)، في ظل السعي للحفاظ على لياقتي البدنية، خصوصاً أن البطولة الرمضانية تأتي قبل شهر من عودة تجمع المنتخب».

    وأضاف أن «المستويات التنافسية التي لطالما اشتهرت بها (سباعيات مكتوم بن راشد)، كانت وراء حرصي على المشاركة، في ظل إتاحة الفرصة لمواصلة العمل على لياقتي، فضلاً عن تجارب الاحتكاك مع كبار النجوم، التي من سبيلها إبقائي بحالة تركيز ذهني وبدني».

    طباعة