مدّد عقده مع «الزعيم» حتى 2024

الأحبابي: ولائي للعين.. وما كُتب عني «غير صحيح»

لاعب فريق العين، الدولي، بندر الأحبابي. من المصدر

قال لاعب فريق العين، الدولي بندر الأحبابي، الذي مدّد عقده مع «الزعيم» حتى عام 2024، إنه لم يكن يفكر على الإطلاق في الرحيل عن صفوف الفريق بعد نهاية عقده، وأن ولاءه يبقى لنادي العين، وإنه يرغب في إنهاء مسيرته داخل النادي، مؤكداً في الوقت نفسه أن الاستمرار مع فريق العين يفرض عليه رفع سقف الطموحات لحصد العديد من البطولات محلياً وخارجياً.

وقال الأحبابي، للموقع الرسمي لنادي العين، عقب تجديد تعاقده فجر أمس: «حصلت على عروض عدة للرحيل عن العين، كأي لاعب يدخل فترة الستة أشهر، بيد أن القرار كان محسوماً لأنني كما ذكرت لكم: ارتداء شعار العين شرف، وكنت قد أوضحت لإدارة النادي أن الأولوية ستظل لبيتي الأول نادي العين، وليس كل ما يكتب صحيحاً، فرغبتي وحبي وولائي لنادي العين».

وحول التغريدات التي نشرها عبر حسابه في «تويتر»، وتم تفسير إحداها رحيلاً عن العين: «رغبتي في الاستمرار مع العين كبيرة جداً قبل دخولي فترة الستة أشهر، وأثناء حصولي على عروض من بعض الأندية، وبعد تجديد تعاقدي مع النادي، لا لشيء سوى أنه العين وكفى، ومن يعرف بندر جيداً يدرك أنني باقٍ في العين بناء على رغبتي وحبي وولائي لشعار العين، النادي الذي يعني لي الكثير، ولكن أحياناً عامل التوفيق لا يحالف بعض الاجتهادات في تفسير رسائل بعينها».

وتابع اللاعب الذي الذي لعب من قبل لناديي الظفرة وبني ياس: «ثقة النادي بي تمثل دافعاً معنوياً كبيراً بالنسبة لي، وتعزز من مسؤوليتي في الدفاع عن شعار العين، وأدرك جيداً ما المطلوب مني في المرحلة المقبلة، حتى أؤكد للجميع أنني أهل لتلك الثقة وعلى قدر التحدي، وكما ذكرت لكم لا سقف لطموحاتي مع العين، وسأعمل على تقديم أفضل ما لدي لتحقيق طموحاتي الشخصية، والإسهام مع زملائي بالفريق في إسعاد جماهير العين».

ورداً على سؤال حول تجربته مع العين وغيره من أندية، قال: «منذ أن كنت بمدرسة الكرة ضمن قائمة براعم الكرة، مروراً بفرق الأكاديمية، كان هدفي واضحاً، وهو الوصول لفريق الكرة الأول، واجتهدت في تحقيق طموحي، وكرة القدم في بعض الأحيان تصفك، وانتقلت إلى الظفرة عام 2013، وخرجت بمكاسب كبيرة من تلك التجربة الاحترافية وحصلت على الشارة الدولية، قبل أن أنتقل لبني ياس، وكانت طموحاتي كبيرة وعملت على مضاعفة جهودي حتى عدت إلى بيتي عام 2016». وعن رسالته لجماهير العين، قال: «نحن مطالبون بالاعتذار لجماهير نادي العين على انخفاض مستوى الفريق قبل نهائي كأس العالم للأندية، لكن التراجع أمر وارد في عالم كرة القدم، والعين بإمكانيته ومقدراته، ووقفة ومؤازرة جماهيره، قادر على العودة القوية لمنصات التتويج، وكذلك أشكره على دعمه ومساندته للاعبين والفريق في كل الظروف، وأتمنى أن نوفق في الموسم الجديد لتحقيق البطولات».


- النجم العيناوي يرغب

في إنهاء مسيرته

داخل النادي.

طباعة