العميد يخطف فوزاً صعباً من الوحدة بقرار «الفار»

حوار فني بين مبارك سعيد (يمين) وإسماعيل مطر. تصوير: إريك أرازاس

قلب النصر تأخره أمام الوحدة بهدف إلى فوز بهدفين في المباراة التي جرت أمس على استاد آل نهيان، في ختام الجولة 20 من مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم.

انتهى الشوط الأول بالتعادل دون أهداف، وفي الشوط الثاني أحرز تيغالي هدف الوحدة الأول في الدقيقة 52، وتعادل محمد العكبري للنصر في الدقيقة 69، ثم أضاف روني فيرناديز الهدف الثاني للنصر في الدقيقة 92 من ضربة جزاء بعد العودة إلى «الفار».

وارتفع رصيد النصر إلى 23 نقطة في المركز التاسع، فيما تجمد رصيد الوحدة عند 31 نقطة في المركز السادس.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى، وشهد نشاطاً هجومياً للنصر حتى الدقيقة العاشرة، تهيأت خلالها فرصة لمهاجميه عن طريق حبيب الفردان من العرضية التي لعبها له محمود خميس من ضربة ثابتة، تألق الشامسي في صدها وأبعدها الدفاع في الدقيقة الرابعة، وكان أول ظهور للعنابي في الدقيقة 11 حين مرر تيغالي كرة بينية إلى الخديم وسددها مباشرة مرت بجوار القائم الأيمن.

ثم تحول الهجوم لفريق الوحدة، وأضاع خليل إبراهيم هدفاً مؤكداً بعد انفراد تام بحارس المرمى الذي خرج لملاقاته، ولعبها خليل من فوقه أعلى العارضة في الدقيقة 13، ثم فرصة مزدوجة هي الأخطر للوحدة في هذا الشوط لطارق الخديم وتيغالي اللذين سددا في المرمى واصطدمت بالدفاع، ثم تألق شامبيه ومنع تيغالي من الوصول للشباك من عرضية خليل، وسددها تيغالي وصدها الحارس على مرتين في الدقيقة 20.

وفي الشوط الثاني بدأ الوحدة بنشاط هجومي أملاً في إحراز هدف مبكر يمنحه الثقة ويربك حسابات منافسه، خصوصاً بعد نزول أحمد علي، وتركزت هجمات الوحدة عن طريق خليل إبراهيم الذي أشعل الجهة اليمنى بتحركاته السريعة وكراته العرضية الخطيرة، ومن إحداها أهدى تيغالي عرضية متقنة داخل المنطقة بين ثلاثة من مدافعي النصر، وسددها تيغالي مباشرة قوية على يسار حارس النصر أحمد شامبيه داخل الشباك مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 52.

وتهيأت فرصة لتيغالي بالرأس من ضربة ركنية لعبها أحمد علي وسددها فوق العارضة بقليل في الدقيقة 68، ومن هجمة منظمة للنصر تهيأت الكرة على حدود منطقة الجزاء أمام البديل محمد العكبري وسددها قوية لولبية رائعة على يسار الشامسي مسجلاً هدف التعادل في الدقيقة 69، ثم ألغى «الفار» هدفاً للنصر في الدقيقة 73 سجله روني لوجود تسلل صحيح.

واحتسب الحكم ضربة جزاء للنصر في الدقيقة 90 بعد الرجوع إلى «الفار» بعد عرقلة أحمد راشد للبديل راشد محمد، سجل منها روني فرنادنيز الهدف الثاني للنصر في الدقيقة 92.

طباعة