ضغط كبير على العميد بعد النتائج السلبية الأخيرة

4 أهداف للنصر والوصل في «ديربي بر دبي»

النصر فاز على الوصل في لقاء الذهاب 3-1 بزعبيل. تصوير: مصطفى قاسمي

سيكون استاد آل مكتوم، اليوم، مسرحاً لواحد من أشهر ديربيات الإمارات، ديربي «بر دبي»، بين النصر وضيفه الوصل، في الجولة 19 من دوري الخليج العربي الساعة 17:50 مساء، في مباراة مختلفة تماماً نظراً إلى وضع الفريقين في جدول الترتيب، خصوصاً النصر الذي أصبح قريباً من مراكز الهبوط.

وكان فريق الوصل حقق الفوز في آخر مبارياته الجولة الماضية على الظفرة 2-1، بينما تعرض النصر لخسارة تاريخية هي الأولى أمام فريق دبا الفجيرة، ليواصل مسلسل الهزائم والوقوف عند النقطة 17 في جدول الترتيب، وتبرز أربعة أهداف مهمة للفريقين في مباراة اليوم، حيث لا بديل عن الفوز لكل طرف.

1- الفوز الأول

لم يحقق فريق النصر أي فوز على استاد آل مكتوم بحلته الجديدة، إذ خسر في بطولة الدوري أمام الشارقة، وتعادل مع اتحاد كلباء، وخسر في كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي، كما خسر أمام باختاكور الأوزبكي في الملحق الآسيوي المؤهل لدوري أبطال آسيا، ما يجعل اللاعبين مصرّين على تحقيق الفوز على الملعب بحلته الجديدة.

2- الهروب من الهبوط

أصبح هدف النصر الآن في الموسم الحالي هو الهروب من الهبوط، بعد أن أصبح قريباً من مراكز القاع، خصوصاً في ظل صعوبة مواجهة الوصل، وكذلك الوحدة في الجولة المقبلة، بجانب مباريات أمام فريقين يعانيان في القاع، هما الصقور والفجيرة.

3- مصالحة الجمهور

يسعى فريق الوصل من جانبه أيضاً إلى مصالحة جمهوره، بعد سلسلة من النتائج السلبية والخسارة بخماسية في أبطال آسيا، ومن ثم الخسارة بخماسية أمام شباب الأهلي في كأس رئيس الدولة، ما جعل الحضور الجماهيري يتراجع بشكل كبير خلف الفريق، حيث لم يتخط الـ9000 في مباراة الظفرة الماضية، والحال نفسها بالنسبة للنصر، كما تم إطلاق وسم «#ديربي-المقاطعة» بين جمهوري الفريقين، تعبيراً عن غضبهما من مستويَي النصر والوصل.

4- إثبات الذات لكايو

يسعى مدرب الطوارئ في نادي النصر، البرازيلي كايو، إلى إثبات أحقيته في قيادة الفريق إذا نجح في تحقيق نتيجة إيجابية اليوم، ومن ثم بقية مباريات الموسم، ليؤكد نجاحه الذي تحقق في فترته الأولى بعد إقالة الصربي يوفانوفيتش، وستكون العودة الجديدة صعبة أمام المدرب الذي يبحث عن تحقيق النتائج الإيجابية المطلوبة من النصر.

الغيابات

النصر: خليفة مبارك ومحمد عايض.

الوصل: رونالدو مينديز.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة