الوصل يزيح الظفرة عن المركز السابع

جانب من المباراة. تصوير: مصطفى قاسمي

فاز الوصل على الظفرة 2-1 في المباراة التي جمعت الفريقين، أمس، على استاد نادي الوصل لحساب الجولة 18 من دوري الخليج العربي، ليحصد الوصل ثلاث نقاط مهمة رفعت رصيده إلى النقطة 23 متساوياً مع الظفرة الذي لم يقدم المستوى المنتظر منه، ليبقى عند رصيده السابق مع ختام الجولة، وصعد الوصل إلى المركز السابع بفارق الأهداف عن الظفرة الذي تراجع إلى المركز الثامن.

سيطر الوصل على بداية الشوط الأول من المباراة، وكاد أن يسجل هدفين في أول ثلاث دقائق من عمر المباراة، وكانت الهجمة الخطرة الأولى في أول دقيقة عن طريق اللاعب البرازيلي فينوس ليما، وسدد كرة رائعة اصطدمت بالقائم ومرت من أمام خط المرمى، وكرر بعدها البرازيلي فابيو ليما، المحاولة في الدقيقة الثالثة بفرصة خطرة أخرى مرت بجوار القائم.

ووصل الظفرة إلى مرمى الوصل في هجمتين خطيرتين الأولى كانت عن طريق اللاعب دييغو، الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم وردت للدفاع الوصلاوي الذي أبعدها، كما أبعد الحارس حميد علي، فرصة أخرى للظفرة من تسديدة داخل منطقة الجزاء.

ونجح الوصل في ترجمة أفضليته بإحراز الهدف الأول في الدقيقة 23 من تمريرة رائعة من اللاعب البرازيلي كايو، داخل منطقة الجزاء وصلت إلى اللاعب علي صالح، القادم من الخلف الذي سدد في المرمى.

وواصل صاحب الأرض أفضليته ونجح في تأمين تقدمه بهدف ثانٍ عن طريق رأسية المهاجم البرازيلي فابيو ليما، في الدقيقة 34 مستغلاً عرضية البرازيلي فينوس ليما، ولعبها في المرمى لتصبح النتيجة 2- صفر، ولم ينجح الظفرة في الوصول إلى مرمى الوصل في الشوط الأول لينتهي بتقدم صاحب الأرض لعباً ونتيجة.

بداية الشوط الثاني لم تكن مختلفة كثيراً عن الشوط الأول، حيث واصل صاحب الأرض أفضليته وأضاع البرازيلي كايو فرصة تعزيز التقدم بهدف ثالث من انفراد سدده في يد الحارس خالد السناني، ونجح الظفرة في تسجيل هدفه الوحيد بالمباراة من مهارة رائعة للاعب خالد عبدالرحيم، في الدقيقة 84 لتنتهتي المباراة بفوز الوصل 2-1.

طباعة