رفع رصيده إلى 6 نقاط

«الأولمبي» يكتفى بـ 3 أهداف في المالديف وينتظر «الحسم» أمام السعودية

المنتخب الأولمبي رفع رصيده إلى 6 نقاط بعد فوزه على المالديف. من المصدر

حقق المنتخب الأولمبي لكرة القدم فوزه الثاني في تصفيات بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً، المؤهلة إلى كأس آسيا والموهلة بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، على حساب المالديف بثلاثة أهداف دون ردّ، في المباراة التي جرت بينهما، مساء أمس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية الرياض.

وبادر محمد راشد بافتتاح التسجيل عند الدقيقة 29، ثم أضاف البديل زايد العامري الهدف الثاني مع الدقيقة 49، واختتم محمد علي شاكر الأهداف في الدقيقة 76.

ورفع الأبيض الإماراتي رصيده إلى ست نقاط، في انتظار نتيجة مباراته غداً أمام الأخضر السعودي لتحديد هوية الفريق المتصدر للمجموعة الرابعة، والذي سيصعد إلى كأس آسيا تحت 23 عاماً، المقرر إقامتها في تايلاند مطلع العام المقبل.

بدأ المنتخب الأولمبي اللقاء بتشكيلة مختلفة عن التي خاضت اللقاء الماضي ضد لبنان، إذ أجرى ماسيج سكورزا، أربعة تغييرات فدفع بكل من محمد شاكر، وإسماعيل خالد، وطحنون حمدان، وخلفان النوبي، على حساب خليفة الحمادي، وفارس المزروعي، وماجد راشد، وزايد العامري.

ونهج المدرب البولندي طريقة لعب 4-3-3، فأشرك محمد الشامسي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع، خالد إبراهيم، ومحمد شاكر، وأحمد راشد، وإسماعيل خالد، وفي الوسط لعب طحنون حمدان، وجاسم يعقوب، وماجد سرور، وأمامهم خلفان الحمادي، وعلي صالح، ومحمد راشد.

ودخل الفريق الإماراتي اللقاء بلا فاعلية هجومية واضحة على الرغم من امتلاك لاعبيه للكرة طوال الوقت، إلا أن بطء التحضير في وسط الملعب حال دون أن يهدد لاعبو المنتخب مرمى المالديف بأي فرص مُحققة خلال الدقائق الـ20 الأولى.

ولم تنجح أولى محاولات المهاجم محمد راشد في التسجيل، حينما سدد كرة من على حدود الصندوق أبعدها الحارس حسين شريف، وارتدت دون أن تجد المتابع (21).

لكن محمد راشد نجح في وضع الأبيض في المقدمة، من تمريرة، خالد إبراهيم، التي ضرب بها دفاع المالديف، وانفرد وسدد على يسار الحارس. وكاد خلفان الحمادي، أن يُعزز من تقدم الأبيض عبر تسديدة لعبها من مكان قريب على المرمى، لكن كرته ضربت في القائم وأبعدها الدفاع المالديفي لضربة ركنية (32).

وتحسن أداء المنتخب الأولمبي كثيراً في الشوط الثاني وتحصل على ضربة ثابتة من على حافة الصندوق سجل منها البديل زايد العامري، الهدف الثاني من تسديدة مُحكمة استقرت على يسار الحارس.

وواصل الأبيض ضغطه على دفاع المالديف سعياً لتسجيل المزيد من الأهداف، لكن الحظ تخلّى عن محمد راشد، الذي راوغ أكثر من لاعب داخل الصندوق، وسدد كرة قوية ردها القائم لتضيع فرصة مُحققة للتسجيل (56).

وعاد محمد راشد ليُهدر فرصة الهدف الثالث، حينما راوغ دفاع المالديف وحارس المرمى، ولعب الكرة في اتجاه المرمى، لكن المدافع هاشم حسن، حول الكرة إلى ضربة ركنية (69).

ونجح المدافع محمد علي شاكر في إضافة الهدف الثالث من ضربة رأسية ارتقى لها قبل المدافعين وأسكنها من فوق الحارس، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الأولمبي بثلاثة أهداف دون ردّ.

طباعة