قال إن شباب الأهلي يطمح إلى تحقيق الثلاثية

ماجد ناصر: الفوز بكأس الخليج العربي سيساعد على عودة «الونان» للمدرّجات

ماجد ناصر قاد شباب الأهلي للفوز على الوحدة في نهائي كأس الخليج العربي. تصوير: أسامة أبوغانم

قال حارس مرمى فريق شباب الأهلي، ماجد ناصر، إن فوز «فرسان دبي» بكأس الخليج العربي لكرة القدم سيساعد على عودة «الونان» من جديد للمدرجات في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن فريقه يسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق المزيد من الألقاب، معتبراً أن لقب كأس رئيس الدولة يعد هدفاً رئيساً بجانب لقب دوري الخليج، رغم فارق الـ11 نقطة عن المتصدر.

وأكد لـ«الإمارات اليوم» أن تحقيق الألقاب هو ما يزيد من قوة الجماهير مع الفريق، وأنهم يأملون أن يساعد حصولهم على أول لقب في تاريخ النادي بمسماه الجديد في عودة الجماهير كافة للمدرجات، من أجل تقديم الدعم اللازم للاعبين في بقية المنافسات التي يشارك فيها، خصوصاً كأس رئيس الدولة التي بلغ الفريق فيها المباراة النهائية أمام الظفرة.

وكان شباب الأهلي كتب التاريخ بعد فوزه على الوحدة في نهائي كأس الخليج العربي بنتيجة 3-1، وهو ما منح الفريق شهادة ملكية الكأس مدى الحياة وفقاً للائحة المسابقة التي تنصّ على أن النادي يمتلك الكأس إما بالفوز ثلاث مرات متتالية أو أربع مرات متقطعة، والأخيرة تنطبق على شباب الأهلي الفائز بالبطولة نفسها في مواسم 2012 و2014 و2017 و2019.

واعتبر ماجد ناصر أن الجميع في شباب الأهلي يعمل بيد واحدة من أجل تحقيق الألقاب، وقال: «الإدارة لا تقصر في عملها وتفكر أيضاً في الموسم المقبل ونحن كلاعبين نؤدي دورنا في الملعب وحصدنا أول الألقاب، وبالتأكيد نحن في حاجة للمساندة الجماهيرية الغفيرة خصوصاً أن الفريق يمر حالياً بالطريق الصحيح، وليس هنالك عذر مقبول لنا كلاعبين أو للجماهير».

وقال ماجد ناصر: «الفرصة لاتزال موجودة لتحقيق لقب دوري الخليج العربي، صحيح أن الفارق بيننا وبين الشارقة المتصدر 11 نقطة، لكن لا يعني هذا أن الدوري قد حسم، من قبل كنا متأخرين بعدد كبير من النقاط عن فريق العين ولكن في نهاية المطاف استعطنا تحقيق اللقب، ما يمكن قوله في الفترة الحالية هو أن كرة القدم ليس فيها أي أمان».

واعتبر حارس مرمى فريق شباب الأهلي، أن فريق الشارقة في حال حقق لقب الدوري فسيكون قد استحقه على ما قدمه خلال الموسم، وقال: «لقد استغلوا الفرصة على أفضل ما يكون منذ بداية الموسم، لذلك بلا شك فإنهم سيستحقونه إذا ما حصلوا عليه، لقد قدموا موسماً استثنائياً بشهادة الكثيرين وصدارتهم للدوري حالياً مستحقة».

وأشار ماجد ناصر إلى أن السبب الرئيس في صدارة الشارقة يعود إلى تأخر عودة أندية شباب الأهلي والوحدة والعين والجزيرة لدائرة المنافسة على اللقب، وقال: «الشارقة استغل تعثر المنافسين من خلفه وتقدم نحو الإمام».

واعتبر الحارس الدولي السابق أن لاعبي الشارقة في حال واصلوا خوض جميع المباريات المتبقية وهم يحترمون جميع المنافسين بغض النظر عن موقعهم في جدول الترتيب، فإن ذلك سيضمن لهم تحقيق لقب الدوري، وقال: «إذا ما أرادوا الاستمرار في الصدارة، فإن عليهم احترام كل المنافسين لأنه لايزال هنالك الكثير من المواجهات الصعبة التي تنتظرهم».

وحول ما إذا كان يرى أن حظوظ فريقه أكبر في مواجهة الظفرة في نهائي كأس رئيس الدولة، أكد ماجد ناصر أن «كل تركيزهم في الوقت الحالي منصب فقط على مباريات دوري الخليج العربي التي يأملون في تحقيق الفوز فيها للاستمرار في مطاردة الشارقة»، لافتاً إلى أن الحديث عن مواجهة الظفرة سابق لأوانه، وأنهم يرغبون في التركيز على مباريات الدوري لحين موعد نهائي الكأس.

طباعة