عموري يبدأ الجري بعد أسبوعين.. ويعود إلى مباريات الهلال في مايو

أعلن نادي الهلال السعودي، أن لاعب خط الوسط عمر عبدالرحمن سوف يبدأ مرحلة الجري حول الملعب في الخامس من أبريل المقبل، بناء على تقرير صدر عن الطبيب الإسباني رامون كوجات الذي أجرى له عملية الرباط الصليبي في 30 أكتوبر الماضي، ويتابع سير برنامجه العلاجي والتأهيلي.

ويوجد عموري حالياً في برشلونة الإسبانية لمتابعة برنامجه العلاجي والخضوع للكشف الطبي لدى طبيبه المُعالج، إذ أكد كوجات، أن «حالة اللاعب تحسنت كثيراً بعد أن قطع شوطاً كبيراً في التمارين التأهيلية، بحسب ما جاء في بيان النادي السعودي».

ويعد الطبيب الإسباني كوجات، من أفضل المتخصصين في إصابات الملاعب بالعالم، إذ سبق للعديد من نجوم كرة القدم العالميين، أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومواطنه لاعب مان سيتي الإنجليزي، سيرخيو أغويرو أن تابعا العلاج معه في مرات عدة، كما يتعاون بشكل رسمي مع نادي برشلونة الإسباني.

ويبدأ عموري بالجري حول الملعب بعد أسبوعين، على أن يبدأ تدريجياً الدخول إلى التدريبات الجماعية بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع، مع إمكانية وجود اللاعب مع الفريق في آخر جولة له من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي ستقام أمام الشباب في مايو المقبل. ومن المنتظر أن يعود عموري إلى السعودية خلال هذا الأسبوع لاستكمال برنامجه العلاجي.

وانتقل عموري من العين إلى الهلال في صيف العام الماضي، على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد. وكان قد تعرض لقطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته في مباراة الهلال أمام الشباب السعودي، ما اضطره لإجراء عملية جراحية في إسبانيا،

وغاب عن تشكيلة الأبيض التي شاركت في كأس أمم آسيا التي أقيمت في ضيافة الإمارات يناير الماضي.


عموري يعود إلى

السعودية هذا

الأسبوع لاستكمال

برنامجه العلاجي.

طباعة