EMTC

كرّر سيناريو رباعية الدوري في شباك بني ياس

الوحدة يتأهل للقاء شباب الأهلي في نهائي كأس الخليج العربي

نجم الوحدة ليوناردو (يمين) خطف الأنظار أمام بني ياس. تصوير: نجيب محمد

تأهل الوحدة إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج العربي للمرة الرابعة في تاريخه، بعد تغلبه على منافسه بني ياس 4-1، أمس، على استاد آل نهيان في المباراة الثانية للدور قبل النهائي للبطولة، وهي النتيجة نفسها التي انتهت عليها مباراة الفريقين الأخيرة في دوري الخليج العربي.

وبهذه النتيجة يلتقي الوحدة في المباراة النهائية في 22 مارس الجاري مع فريق شباب الأهلي، الذي تأهل على حساب فريق النصر بالفوز عليه 3-1 بضربات الترجيح.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1، وبدأ الوحدة بالتسجيل عن طريق خليل إبراهيم في الدقيقة الثانية، وتعادل بيدرو كوندي لبني ياس في الدقيقة 12، وفي الشوط الثاني أضاف تيغالي الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 59، وأضاف نجم اللقاء ليوناردو الهدف الثالث للوحدة في الدقيقة 83، تلاه تيغالي بالهدف الرابع في الدقيقة 88.

لم يمضِ أكثر من دقيقتين حتى افتتح الوحدة التسجيل مبكراً عن طريق خليل إبراهيم في الدقيقة الثانية من الكرة التي سددها تيغالي وارتدت من دفاع بني ياس وعادت إلى خليل الذي سددها مباشرة قوية في الزاوية اليمنى لمحمد خلف.

وتبادل الفريقان الهجمات ولم يهنأ الوحدة كثيراً بهدفه حتى أدرك بني ياس التعادل بتوقيع بيدرو كوندي، الذي استغل الخطأ الفادح الذي ارتكبه أحمد راشد مدافع الوحدة حينما أراد ارجاع الكرة الى الحارس محمد الشامسي وخطفها هداف السماوي وأودعها في الشباك في الدقيقة 12.

وأجرى الوحدة تبديلاً اضطرارياً بعد إصابة خليل ابراهيم وحل بدلاً منه محمد راشد في الدقيقة 19، ولحق به زميله محمد برغش للسبب نفسه، ونزل بدلاً منه خالد إبراهيم في الدقيقة 37.

وعلى الرغم من التغييرات الاضطرارية في صفوف العنابي، إلا أنه كان الأفضل، وهدد مرمى السماوي في محاولات عدة غاب فيها الحظ أبرزها رأسية تيغالي، التي طار لها محمد الحمادي حارس بني ياس ببراعة وأبعدها إلى ركنية، وتسديدة ليوناردو وأخرى للصاعد منصور الحربي.

وفي الشوط الثاني، هاجم الوحدة من البداية أملاً في إحراز هدف ثانٍ وركز هجماته من الجهة اليمنى التي شغلها المتألق ليوناردو، وبالفعل أسفر الهجوم الوحداوي عن الهدف الثاني، عندما تلقى ليوناردو تمريرة بينية رائعة خلف دفاع بني ياس ولعب الكرة من فوق رأس حارس بني ياس، لكنها اصطدمت بالعارضة لتجد تيغالي المتابع، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها داخل الشباك في الدقيقة 59.

وحاول بني ياس العودة للمباراة مرة أخرى، وأضاع بيدرو كوندي فرصة ثمينة عندما ارتدت إليه الكرة التي لعبها ليروي برأسه من العارضة وسددها برأسه خارج القائم الأيمن للشامسي في الدقيقة 74، وشكلت هجمات الوحدة المرتدة خطورة كبيرة على المرمى، ومن إحداها تمكن ليوناردو نجم المباراة من تعزيز تقدم الوحدة بالهدف الثالث في الدقيقة 83 بتسديدة رائعة إثر تمريرة رائعة من إسماعيل مطر، تلاه تيغالي بالهدف الرابع في الدقيقة 88 من انفراد صريح بالمرمى إثر تمريرة متقنة من إسماعيل مطر.

طباعة