طرد ليما أسهم في الخسارة الكبيرة لـ «الإمبراطور»

الوصل يعود من العراق بـ «صدمة»

مدرب الوصل الروماني لورينت ريجيكامب. تصوير: أسامة أبوغانم

تلقى الوصل خسارة كبيرة أمام الزوراء العراقي بخمسة أهداف دون رد، أمس، على استاد كربلاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات، ليتصدر الزوراء المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، بينما توقف رصيد «الإمبراطور» عند ثلاث نقاط.

لم يظهر «الفهود» بالمستوى الذي قدمه في الجولة الأولى أمام النصر السعودي، وتأثر الوصل بالغيابات، التي أبرزها البرازيليان كايو كانيدو ورونالدو مينديز، وإحراز الزوراء هدفين في أول 35 دقيقة، إلى جانب طرد البرازيلي فابيو ليما في الشوط الأول، ليحقق الفريق العراقي فوزاً كبيراً في الشوط الثاني.

واستغل لاعب الزوراء سامال سعيد كرة أبعدها عبدالله جاسم أمام المرمى، وسددها قوية في المرمى محرزاً الهدف الأول للزوراء (22).

في المقابل، رغم اعتماد المدرب الروماني لورينت ريجيكامب على تشكيلة هجومية للوصل، بمشاركة البرازيلي فابيو ليما وعلي صالح ويوسف أحمد وعبدالله كاظم، ولكن «الأصفر» افتقد إلى الدقة والتركيز في بناء الهجمات، بينما شكلت مرتدات صاحب الأرض خطورة كبيرة على الوصل، وأهدر عمر منصوري فرصة خطرة من هجمة قادها أحمد جلال ومررها إلى منصوري، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة، وفي الدقيقة 36 أحرز علاء عباس الهدف الثاني من تسديدة قوية لم يتحرك لها حارس الوصل، قبل أن يتلقى «الإمبراطور» ضربة موجعة بطرد البرازيلي فابيو ليما، بعدما اعتدى بالضرب على لاعب الزوراء مصطفى محمد.

وفي الشوط الثاني، واصل الزوراء سيطرته على مجريات اللعب وأحرز علاء عباس الهدف الثالث من هجمة مرتدة قادها أحمد جلال، ولعبها عرضية، وصلت إلى عباس الذي سددها من فوق الحارس حميد عبدالله (51)، وأضاف مهند عبدالرحيم الهدف الرابع (74)، وختم حسين جويد اللقاء بإحرازه الهدف الخامس من ركلة جزاء.

طباعة