EMTC

اليماحي يؤكد توجيه احتجاج إلى لجنة التحكيم وأن جمهور الفجيرة لم يُسئ لعبدالله العاجل

محمد عمر: كان على الحكم إلغاء هدف الشارقة.. وعلى قضاة الملاعب استغلال «الفيديو» لمصلحتهم

صورة

أكد رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم السابق، الحكم الدولي السابق محمد عمر، أن الهدف الذي سجله لاعب الشارقة، ريان مينديز، في مرمى الفجيرة في الوقت القاتل «97»، والذي انتهت به مباراتهما على استاد الفجيرة، أول من أمس، ضمن الجولة 17 من دوري الخليج العربي، غير صحيح، وأنه «كان يتوجب على الحكم، عبدالله العاجل، إلغاء الهدف واحتساب ركلة حرة لمصلحة مدافع الفجيرة»، علماً بأن حكم اللقاء عبدالله العاجل لم يلجأ إلى «الفار» في هذه الحالة. ورأى محمد عمر أن «على قضاة الملاعب استغلال تقنية الفيديو لمصلحتهم وليس ضدهم، حتى تكون فعالة في تقليل الأخطاء المؤثرة.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «رغم أن هدف الشارقة سُجل بشكل صحيح لكن سبقته مخالفة من قبل مينديز، لذلك كان يجب على حكم الساحة، عبدالله العاجل، احتساب مخالفة وإلغاء الهدف.

وأضاف: «كان يجب على الحكم في غرفة تحكم (الفار)، استدعاء حكم الساحة وتنبيهه إلى أن هناك احتكاكاً بين لاعبين، وعليه الحضور لمشاهدته واتخاذ قراره بشأنه، لكن ذلك لم يحدث رغم أن قرار الحكم في هذه الحالة كان مؤثراً».

وأثار هدف الشارقة جدلاً واسعاً في الأوساط الرياضية، في حين عبر لاعبو الفجيرة والجهازان الفني والإداري عن غضبهم، اعتراضاً على صحة الهدف في مرمى فريقهم، ما اضطر طاقم التحكيم لمغادرة الملعب تحت حماية الأمن. وقفز الشارقة بهذا الفوز إلى 43 نقطة في الصدارة، موسعاً الفارق بينه وبين أقرب مطارديه، العين، إلى ثماني نقاط، بينما الفجيرة في المركز الـ12 بـ13 نقطة، وبات مهدداً بالهبوط.

وشدّد محمد عمر على أنه يجب على لجنة الحكام اختيار الحكم المناسب للمباراة المناسبة، مشيراً إلى أن الدوري وصل مراحل مهمة، وأي أخطاء تحكيمية تحدث تعد مؤثرة جداً، سواء على صعيد المقدمة أو القاع.

وطالب لجنة الحكام بالاستفادة من فترة توقف الدوري لمدة 28 يوماً من أجل تأهيل قضاة الملاعب، خصوصاً على الاستخدام الأفضل لتقنية الفيديو، والاستفادة منها في تقليل الأخطاء التحكيمية.

وتابع: «يجب على قضاة الملاعب استغلال تقنية الحكم الفيديو لمصلحتهم وليس ضدهم، حتى تقل الأخطاء المؤثرة»، وأشار رئيس لجنة الحكام السابق إلى «أهمية دور مراقبي الحكام في التأثير الإيجابي في طاقم التحكيم خلال المباريات المختلفة»، معتبراً أنه «في حال لم يكن لمراقب الحكام دور إيجابي فوجوده من عدمه واحد».

في جانب آخر، كشف رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، ناصر اليماحي، عن إرسال رسالة احتجاج للجنة التحكيم، يشكو فيها ما حصل باللقاء، خصوصاً الهدف المثير للجدل، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «تم إرسال رسالة في ما يتعلق بالهدف المثير للجدل، وعدم اللجوء لتقنية الفيديو، رغم الحاجة الملحة إلى التأكد منها، إضافة إلى الاستفسار عن الفيديو الخاص بما جرى داخل عربة (الفار)، خصوصاً أن المدير الفني للجنة الحكام كان موجوداً في العربة»، ونفى اليماحي أن يكون جمهور الفجيرة قد أساء إلى حكم المباراة عبدالله العاجل.


مهاجم الشارقة، ريان مينديز، سجل هدفاً «قاتلاً» في شِباك الفجيرة في الدقيقة 97، ما سمح لـ«الملك»، المتصدر، بتوسيع الفارق مع أقرب مطارديه العين إلى ثماني نقاط.

مدرب الفجيرة: الحكم حسم مباراة الشارقة

أبدى مدرب الفجيرة، الدكتور عبدالله مسفر، دهشته لعدم استعانة حكم مباراة الشارقة، عبدالله العاجل، بتقنية الفيديو في الهدف المثير للجدل، الذي فاز به «الملك»، وقال في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «الحكم حسم المباراة».

واستغرب مسفر ألا يتوجه الحكم لمتابعة الحالة في «الفيديو»، والتأكد من صحة الهدف من عدمه، بدل الاكتفاء بتوجيهات المدير الفني في غرفة تحكم «الفار»، رغم اعترافه بكفاءة الحكم العاجل، بحسب تعبيره.

وشدد مسفر على أنهم قاموا بعمل كبير في الفترة القصيرة التي تولى فيها المسؤولية، وأحدث تغييراً في التشكيلة واللاعبين، وهو ما ظهر من المستوى الذي قدموه أمام الشارقة، لكن النتيجة لم تخدمهم، واعداً بمستوى أفضل في الفترة المقبلة، وقال إنه «لو استفاد الفريق من الضربات الثابتة التي أتيحت له أمام الشارقة، لكان قد حسم النتيجة لمصلحته بشكل مبكر».

في جانب آخر، قال مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، في المؤتمر الصحافي: «الفريق لن ينظر إلى نتائج الآخرين، بل سيخدم نفسه بنفسه»، موضحاً: «تنتظرنا مباريات صعبة جداً، خصوصاً أنها ستكون أمام فرق تتطلع للبقاء، وأخرى تنافسنا على الفوز بالدرع، ما يجعلها صعبة جداً»، متمنياً أن تكون النهاية السعيدة التي يترقبها الجمهور.

طباعة