فرسان دبي يتمسكون بالأمل.. و«الزعيم» لن يفرط في المنافسة

«كلاسيكو» شباب الأهلي والعين «تحت الرقابة»

العين فاز على شباب الأهلي بهدفين مقابل هدف في لقاء الذهاب. تصوير: إريك أرازاس

يترقب نادي الشارقة الحصول على هدية جديدة عندما يلتقي شباب الأهلي مع العين الساعة 8:15 من مساء اليوم، في الجولة 17 من دوري الخليج العربي على استاد شباب الأهلي في العوير، إذ يأمل متصدر لائحة الترتيب «الملك» أن تواصل أندية الدوري تقديم الهدايا له، وأن تخدمه النتائج مثلما حدث من بداية الدور الثاني.

ورغم أن شباب الأهلي والعين ينافسان الشارقة في اللقب فإن «الزعيم» يعد الأقرب للمنافسة، بامتلاكه في رصيده 35 نقطة، بفارق خمس نقاط عن «الملك»، بينما يحتل شباب الأهلي المركز الرابع برصيد 29 نقطة، ويعد فوزه في مصلحة الشارقة، فمنذ بداية الدور الثاني شهدت الجولة 14 خسارة الجزيرة من شباب الأهلي، ثم في الجولة 15 خسر العين أمام الظفرة، وتعادل شباب الأهلي مع عجمان، بينما في الجولة 16 خسر الجزيرة من بني ياس، وتفوق الشارقة بنفسه على شباب الأهلي.

في المقابل، يسعى شباب الأهلي إلى استعادة الانتصارات التي توقفت في آخر جولتين بالتعادل أمام عجمان ثم الخسارة من الشارقة، إذ لم يعد أمام شباب الأهلي مجال لخسارة المزيد من النقاط حتى لا يبتعد بصورة نهائية عن المنافسة، أو على أقل تقدير للاقتراب من المركزين الثاني والثالث المؤهلين إلى دوري أبطال آسيا، خصوصاً مع الملاحقة القوية من بني ياس في المركز الخامس برصيد 27 نقطة، وخلفه الوحدة في المركز السادس برصيد 24 نقطة.

ويخوض شباب الأهلي مواجهة العين بهدف تحقيق أول فوز في تاريخه على «الزعيم»، منذ دمج أندية (الشباب ودبي والأهلي)، إذ لعب شباب الأهلي مع العين أربع مباريات، شهدت فوز «البنفسج» الموسم الماضي بهدفين مقابل هدف في الدوري وبستة أهداف دون رد في كأس رئيس الدولة، بينما تعادل الفريقان بهدف لكل منهما في الدوري، وفي الموسم الحالي فاز العين بهدفين مقابل هدف في لقاء الذهاب.

من جهته، يسعى العين إلى عدم التفريط في أي نقاط تبعده عن ملاحقة الشارقة في صدارة الدوري، إذ يخوض «الزعيم» المباراة بمعنويات مرتفعة بعد العودة إلى الانتصارات في الجولة الماضية بالفوز على النصر بهدفين مقابل هدف، بينما سيكون المدرب الجديد للفريق، الإسباني خوان كارلوس غاريدو، أمام اختبار صعب، بخوض مباراة ستكون نتيجتها حاسمة في تحديد شكل المنافسة في لقب الدوري.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة