أكد أن الفوز على شباب الأهلي خفّف الضغط عن اللاعبين

سيف راشد: نواجه مقولة «الشارقة سيسقط» بشخصيتنا القوية

سيف راشد (يمين) قدم مستوى متميزاً في مواجهة شباب الأهلي. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد لاعب نادي الشارقة، سيف راشد، أن النغمة التي يرددها الكثيرون بأن «الملك» سيسقط في الدور الثاني من الدوري، يواجهها اللاعبون بشخصيتهم القوية، وتقديم كل ما لديهم داخل الملعب، للحفاظ على موقع الفريق في صدارة لائحة ترتيب دوري الخليج العربي.

وقال راشد في تصريحات صحافية: «منذ أن صعد الشارقة إلى صدارة الدوري، وظلت تتردد مقولة أن الفريق لن يستمر في المركز الأول، وأنه سيسقط مع توالي المباريات، وبالنسبة لنا كلاعبين نتعامل مع هذه التوقعات، بأن نظهر شخصيتنا القوية داخل الملعب، وأن نقدم كل ما لدينا في المباريات، وألا نلتفت إلى هذه الآراء».

وأضاف: «جمهور الشارقة يلعب دوراً كبيراً في دعم اللاعبين وتحفيزهم على الاستمرار في تحقيق الانتصارات، إذ إن الملك تعود في المواسم الماضي، أن الجمهور شخصيته قوية، ويقف دوماً خلف الفريق رغم النتائج السلبية، بينما الفارق في الموسم الحالي أن اللاعبين اكتسبوا هذه الشخصية القوية من الجمهور، وبات هناك انسجام كبير بين اللاعبين والجمهور، وهو أسهم في الصورة الإيجابية التي ظهر بها الفريق حتى الآن».

ورداً على سؤال أن البعض يشير إلى أن الشارقة محظوظ بتراجع مستويات الأندية الأخرى، إلى جانب أن النتائج تخدم «الملك» بتعثر الفرق التي تنافسه على الصدارة، قال: «إذا شاهدنا جدول المباريات والنتائج التي نحققها مع فرق قوية، نتأكد أننا لسنا محظوظين، والجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الفني واللاعبون أسهم في النتائج التي حققها الشارقة في الموسم الحالي».

أما بالنسبة إلى أهمية الفوز على شباب الأهلي في الجولة الـ16، فقال: «حققنا الفوز في مباراة مهمة جداً، خصوصاً أننا نفذنا تعليمات المدرب عبدالعزيز العنبري، والمباراة جاءت بالصورة التي كنا نسعى إليها، كما أن الفوز جاء على منافس قوي، إذ إن الشارقة لعب على الهجمات المرتدة وفقاً لطلب المدرب، لأن شباب الأهلي يعتمد على الاستحواذ على الكرة، واستغل الشارقة الموقف بإحراز الهدف الأول من هجمة مرتدة، قبل إضافة الهدف الثاني من ركلة جزاء».

وأشار اللاعب الدولي، إلى أن الفوز على شباب الأهلي خفف الضغط عن الشارقة، وقال: «الفوز خفف الضغط عن اللاعبين، لأنه في حال فوز شباب الأهلي، كان سيقترب من المركز الثاني، ولدى الملك مباريات أخرى قوية أمام العين والجزيرة، ولكن تركيزنا حالياً في مواجهة الفجيرة في الجولة الـ17».

وشدد راشد على أن مباراة الفجيرة لن تكون سهلة، قائلاً: «يجب أن نكون في كامل تركيزنا، لأن الفريق سيكون تحت الضغط، ونقدم كل ما لدينا، ونستطيع القول إن الفرق التي تصارع الهبوط قد تتسبب في تخريب مسيرة الشارقة نحو الفوز باللقب».

أما بالنسبة إلى أسباب تألقه في الموسم الحالي، فقال: «أكملت أكثر من 5 سنوات مع الشارقة، وكان يجب أن أفرض شخصيتي كلاعب مواطن في الفريق، وتم ضمي إلى المنتخب الوطني، والمدرب طلب مني أن أقدم كل ما لدي، وبالتأكيد ما وصلت إليه كان بدافع من اللاعبين وتحفيزهم لي على أن أظهر بهذه الصورة».

وختم سيف راشد تصريحات بالحديث عن حظوظ الشارقة في المنافسة على لقب الدوري، وقال: «لا يمكن الحديث عن أي شيء في الوقت الحالي، ويجب أن يظل الفريق في كامل تركيزه حتى آخر مباراة سيخوضها في المسابقة أمام الإمارات».

• الجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الفني واللاعبون أسهم في النتائج التي حققها الشارقة.

طباعة