«الإمبراطور» يأمل التأهل إلى نصف نهائي كأس زايد

غياب ليما وتاريخ ريجيكامب يؤرقان الوصل أمام الأهلي السعودي

فابيو ليما حصل على الإنذار الثاني بلقاء الذهاب في دبي. تصوير: أسامة أبوغانم

يخوض الوصل اختباراً صعباً عندما يحل ضيفاً على الأهلي السعودي، في إياب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، الساعة 9:45، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، إذ يغيب أبرز لاعبي «الإمبراطور»، البرازيلي فابيو ليما بسبب الإيقاف لحصوله على الإنذار الثاني في لقاء الذهاب في دبي.

ورغم أن فابيو ليما لم يحرز أي هدف في مشوار الوصل في البطولة، وتراجع مستواه في الموسم الحالي، ولكنه يظل أحد أهم اللاعبين في خط هجوم «الأصفر»، ويسهم في تخفيف الرقابة على البرازيليين، رونالدو مينديز وكايو كانيدو وفينسيوس ليما، إلى أن جانب أن فابيو ظهر بمستوى جيد في المباراة الماضية للوصل في دوري الخليج العربي، بإحرازه هدف الفوز في مرمى الوحدة.

ورغم الخبرة الكبيرة التي يتملكها المدرب الروماني لورينت ريجيكامب مع الكرة السعودية، بتوليه تدريب الهلال في موسم 2014-2015، ولكن مدرب الوصل يمتلك سجلاً سلبياً أمام الأهلي، بعدم تحقيق ريجيكامب أي فوز من قبل على «الراقي»، إذ تعادل الهلال مع الأهلي مرتان في الدوري السعودي دون أهداف وبهدف لكل منهما، بينما فاز الأهلي على الهلال بهدفين مقابل هدف في نهائي كأس ولي العهد السعودي.

ويحتاج «الإمبراطور» إلى تحقيق الفوز بأي نتيجة حتى يتأهل إلى نصف النهائي، وذلك بعد انتهاء مباراة الذهاب في زعبيل، بالتعادل بهدفين لكل فريق، بينما سيكون التعادل بنتيجة أكبر من نتيجة لقاء الذهاب، ستمنح بطاقة التأهل أيضاً إلى «الفهود»، أو التعادل بهدفين لكل فريق سيصل بالمباراة إلى ركلات الترجيح، في المقابل فوز الأهلي السعودي أو التعادل دون أهداف أو بهدف لكل فريق، سيمنح صاحب الأرض الأفضلية في الصعود إلى نصف النهائي.

ويدخل الوصل المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما قدم «الإمبراطور» واحدة من أفضل مبارياته في الموسم الحالي، أمام الوحدة في دوري الخليج العربي، ولكن ستكون العقبة الأكبر بالنسبة إلى «الأصفر» هو أن الفريق لم يحقق الفوز خارج ملعبه سوى في مباراتين، في الموسم الحالي، الأولى كانت على عجمان في كأس الخليج العربي، والثانية دبا الفجيرة في الدوري، بينما لم يحقق الوصل أي فوز في البطولة العربية حتى الآن، بتعادله في خمس مباريات أمام الاتحاد السعودي بهدف لكل فريق في جدة، وسلبياً في زعبيل، ومع الأهلي المصري بهدفين لكل فريق في الإسكندرية، وبهدف لكل منهما في دبي.

في المقابل، يخوض الأهلي السعودي المباراة وهو ليس في أفضل مستوياته، بعدما تعثر الأربعاء الماضي في الدوري السعودي بالخسارة أمام الفتح بهدفين مقابل هدف، ليواصل «الراقي» نتائجه السلبية في الدوري، بخسارته الثانية على التوالي، بعدما كان قد خسر بالنتيجة نفسها أمام النصر، ويبتعد تماماً عن المنافسة على اللقب، باحتلاله المركز الخامس في لائحة الترتيب، وهو ما يزيد من صعوبة المباراة على الوصل، خصوصاً أن صاحب الأرض، يسعى إلى مواصلة مشواره في كأس زايد التي تعد من ضمن أولويات الفريق السعودي في الموسم الحالي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


«الإمبراطور» بحاجة إلى الفوز بأي نتيجة لبلوغ نصف النهائي.

الوصل قدم أفضل مبارياته في الموسم الحالي أمام الوحدة محلياً

طباعة