«الزعيم» يطلب «النصر» للتعويض

رهبة البدايات تحاصر مدرب العين غاريدو أمام «العميد»

الانتصارات غائبة عن النصر منذ الجولة الـ12. تصوير: إريك أرازاس

تتركز الأنظار على المدرب الإسباني خوان غاريدو، في أول اختبار له مع فريق العين، حينما يواجه فريق النصر في الساعة الثامنة والربع من مساء اليوم، على استاد هزاع بن زايد ضمن ختام الجولة الـ16 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في مباراة يدخلها المدرب الجديد بخيار الفوز فقط، من أجل ترك انطباع جيد لدى الجماهير، والتأكيد على قدرته على الاستمرار في المنافسة على لقب الدوري بالوصول للنقطة 35.

وحصل المدرب الإسباني على فرصة كافية للتحضير لمباراة اليوم، بعد أن قاد أربع حصص تدريبية بمشاركة جميع اللاعبين منذ تسلمه مهامه، الاثنين الماضي، ما سيجعله يتحمل نتيجة مباراة اليوم، كما سيكون مطالباً باختيار التشكيلة المناسبة ووضع النهج التكتيكي الذي يمكنه من تحقيق الفوز.

وسيكون الإسباني مطالباً في لقاء اليوم بإظهار مؤشرات بصمته التدريبية على الفريق، أو على الأقل إيقاف الأداء المتراجع بصورة كبيرة لدى اللاعبين منذ مغادرة المدرب السابق، الكرواتي زوران ماميتش بصورة مفاجئة لتدريب الهلال السعودي قبل انطلاق الدور الثاني من الدوري، ما تسبب في خسارة الفريق أمام الظفرة وتعادله مع الإمارات.

واعترف خوان غاريدو في المؤتمر الصحافي قبل المباراة بأن مواجهة فريق النصر اليوم ستكون صعبة، وقال: «هذه هي المباراة الأولى بالنسبة لي، وأطمح إلى تحقيق الفوز فيها، بالتأكيد ستكون مباراة صعبة، علينا التركيز فيها بصورة كبيرة، أنا متأكد أن اللاعبين قادرون على تقديم أفضل أداء متوقع منهم والخروج بأفضل نتيجة تعيدهم للطريق الصحيح».

ومن غير المتوقع أن تشهد صفوف فريق العين تغيرات جذرية في التشكيلة التي خاضت المباراة السابقة، خصوصاً مع محدودية الخيارات، إذ سيفقد الفريق جهود الثنائي بندر الأحبابي وكايو لوكاس بداعي الإيقاف، فيما لاتزال الشكوك تحوم حول مشاركة لاعب الوسط أحمد برمان، لعدم اكتمال جاهزيته بعد تعافيه من الإصابة التي حرمته المشاركة في لقاء الظفرة.

وفي المقابل، يدخل فريق النصر صاحب المركز الـ11 برصيد 16 نقطة مباراة اليوم، وهو مطالب بردة فعل قوية للعودة لطريق الانتصارات التي غاب عنها منذ الجولة الـ12، حينما فاز على الفجيرة بهدفين، كما سيكون مطالباً أيضاً بنسيان وداعه لدوري أبطال آسيا بعد الخسارة منتصف الأسبوع أمام باختاكور الأوزبكي، بهدفين مقابل هدف واحد، حتى لا يلقي ذلك بظلاله على أدائه في المباراة.

الغيابات

العين: بندر الأحبابي وكايو لوكاس.

النصر: طارق أحمد وخليفة مبارك ومحمد عايض.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة