EMTC

أروابارينا يركّز على «البرتقالي» قبل أهم مرحلة في الدوري

عجمان يهدّد شباب الأهلي بسيناريو الموسم الماضي

شباب الأهلي فاز على عجمان في ذهاب الدوري وكأس الخليج العربي. تصوير: أسامة أبوغانم

يخوض شباب الأهلي مواجهة سهلة نظرياً، عندما يلتقي مع عجمان في الجولة الـ15 من دوري الخليج العربي، في الساعة الثامنة من مساء اليوم، على استاد شباب الأهلي في العوير، إذ يأمل صاحب الأرض مواصلة الانتصارات للاستمرار في المنافسة على اللقب، بينما سيكون سيناريو الموسم الماضي هو سلاح «البرتقالي» عندما فاز على شباب الأهلي على أرضه بهدفين مقابل هدف. ويسعى المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، إلى تحقيق الفوز على عجمان قبل خوض أهم مرحلة في الموسم، خصوصاً أن شباب الأهلي الذي يحتل المركز الرابع في لائحة الترتيب برصيد 28 نقطة، سيواجه الشارقة ثم العين في الجولتين 16 و17 المقبلتين، وفي الوقت نفسه شدد أروابارينا على أن تركيزه على مباراة «البرتقالي»، وأنه لا يفكر في المباريات المقبلة، ويتعامل مع كل مباراة بشكل منفصل، حتى يحافظ على فارق النقاط مع فرق الصدارة، أو يقلصه قبل مواجهة «الملك». ورغم أن شباب الأهلي بدأ الدور الثاني من الدوري بتحقيق الفوز على الجزيرة في الوقت القاتل، ثم تأهل إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، بالفوز على النصر في دور الثمانية بركلات الترجيح، يشعر جمهور النادي بالقلق على إمكانية استمرار الفريق في المنافسة على الصدارة، خصوصاً أن الأداء لم يصل إلى المستوى المتوقع من الفريق الذي يضم نخبة من اللاعبين الدوليين، بينما يعد اللاعبون الأجانب هم «الحلقة الأضعف» في شباب الأهلي حتى الآن، رغم أن المولدوفي، لوفانور هنريكي، كان أبرز المرشحين للرحيل من الفريق، لكنه يظل أفضل اللاعبين الأجانب في الفريق، مقارنة بالمردود الذي يقدمه الأرجنتينيان ماورو دياز وإيمليانو فيكيو، والإكوادوري جيمي أيوفي.

في المقابل يخوض عجمان المباراة بمعنويات مرتفعة بعد التعادل في الجولة الماضية أمام النصر بهدفين لكل فريق، ليرفع «البرتقالي» رصيده إلى 19 نقطة في المركز السابع، ورغم أن الفريق تعادل في آخر ثلاث مباريات في الدوري أمام أندية الإمارات والظفرة والنصر، لكن يأمل الفريق الضيف أن يحقق التعادل على أقل تقدير مع شباب الأهلي، حتى يتقدم عجمان خطوة جديدة نحو المنطقة الدافئة، إلى جانب الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم في الدوري منذ أكثر من شهرين، عندما خسر أمام الوحدة بهدفين مقابل هدف في 29 نوفمبر من العام الماضي.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة