صنع هدفي الفوز في مرمى الفجيرة

مينديز يعيد الوصل إلى الطريق الصحيح

البرازيلي مينديز أثبت أنه القطعة المفقودة في صفوف الوصل. الإمارات اليوم

أثبت لاعب الوصل، البرازيلي رونالدو مينديز، أنه الحل الأكيد لعودة فريق الوصل إلى سكة الانتصارات والعروض الجيدة، بعدما قاد فريقه للفوز في المباراة الثانية على التوالي، إذ كان السبب في فوز الوصل على دبا بالجولة 14 من دوري الخليج العربي، وعاد، أمس، ليقود الإمبراطور إلى انتصار ثمين على الفجيرة 2-صفر، في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة، بصناعته هدفين، الأول عن لمواطنه كايو في الدقيقة 33، والثاني لعبدالله صالح (56).

وأكد مينديز أنه القطعة المفقودة في تركيبة الوصل في الدور الأول للدوري، بعدما قرر مجلس الإدارة إعارته للفجيرة قبل أن يكتشف الخلل في الفريق، ويقرر إعادته إلى الفريق في فترة الانتقالات الشتوية، ليتمكن مينديز من الصعود بالوصل إلى الدور نصف النهائي، ويقربه من النهائي الثاني على التوالي في مسابقة الكأس.

بدأت المباراة سريعة من جانب الوصل، في محاولة لإحراز هدف مبكر، وجاءت أقرب الفرص لصالح لاعب الوسط خميس إسماعيل، الذي سدد كرة من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لحارس مرمى فريق الفجيرة، وحصل الفجيرة على هجمتين غاية في الخطورة: الأولى كانت من ضربة حرة مباشرة لعبها البرازيلي غابريل في الدقيقة 16، ونجح حارس الوصل حميد عبدالله في لمس الكرة، لتصطدم بالعارضة وتخرج إلى ركلة ركنية. ونجح الوصل في إحراز الهدف الأول من هجمة منظمة، وصلت إلى اللاعب البرازيلي مينديز الذي راوغ ولعب كرة عرضية نجح من خلالها البرازيلي كايو في تسجيل الهدف الأول (33).

وفي الشوط الثاني، كان الفجيرة أكثر خطورة إذ أضاع هجمتين غاية في الخطورة عن طريق البرازيليين غابرييل وروزا، لكن الوصل فاجأه بهدف ثانٍ عن طريق عبدالله صالح (65) من ركلة ركنية للمتألق مينديز، حولها اللاعب إلى المرمى، معلناً عن الهدف الثاني للإمبراطور، وحاول بعدها الفجيرة الوصول إلى المرمى وإحراز هدف تقليل الفارق، خصوصاً بعد خروج صانع الألعاب الوصلاوي رونالدو مينديز، لكن دون نتيجة لتنتهي المباراة بفوز الوصل بهدفين دون مقابل.

طباعة