أكد أن الظروف لم تساعد «الأبيض»

اليماحي: توقعنا الأفضل من اللاعبين.. والمنتخب لم يكن سيئاً

صورة

أكد عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، أن المنتخب الوطني كان قريباً من إكمال مشواره حتى تحقيق حلم الفوز بلقب آسيا للمرة الأولى في تاريخه، لكن الظروف لم تساعده، خصوصاً على صعيد تعرض عناصر مؤثرة من لاعبي المنتخب للإصابات، أبرزهم عمر عبدالرحمن (عموري)، وكذلك تعرض كل من خليفة مبارك ومحمد أحمد للإصابة، على الرغم من أن المنتخب كان في أمس الحاجة إلى جهودهم، مشدداً على أن الأبيض ودّع المنافسة من نصف النهائي بعدما أحرج منتخبا كبيراً، مثل المنتخب الأسترالي حامل لقب النسخة الماضية، مشيراً إلى أن الهدف المبكر في مرمى المنتخب أربك حسابات اللاعبين، وغير من مجريات المباراة. واعتبر أن الفريق لم يكن في يومه، على الرغم من أن اللاعبين لم يقصروا، وأدوا ما عليهم.

وقال محمد عبيد اليماحي لـ«الإمارات اليوم»: «على الرغم من أن المنتخب بدأ المباراة بشكل جيد، وكان الكل يتوقع أن يكون هو المبادر والمسيطر على مجريات اللعب، إلا أن الهدف المبكر في الدقيقة 22 أربك كل حساباته».

وأضاف: «المنتخب لم يكن سيئاً في هذه المباراة، وخاض اللقاء بشكل جيد، لكن الحظ لم يكن معه، بجانب الإصابات التي تعرض لها لاعبون مؤثرون في توقيت حساس جداً بالنسبة للمنتخب، لكن في النهاية فإن هذا هو حال كرة القدم، واللاعبون اجتهدوا وقدموا كل ما عندهم من أجل تحقيق طموحات الجمهور الإماراتي، الذي كان دون شك يتوقع الأفضل من اللاعبين في هذه البطولة الأهم في قارة آسيا، لاسيما أنها تقام في الإمارات ووسط جمهورنا».

وشدد محمد عبيد اليماحي على أهمية التفكير منذ الآن في المستقبل، من أجل بناء منتخب إماراتي قوي، يستطيع أن يحقق الطموحات المرجوة، معتبراً أن اتحاد الكرة وفر كل المتطلبات التي تمكن المنتخب من الإعداد الجيد لهذه البطولة من أجل تشريف كرة الإمارات، وصولاً إلى تحقيق الآمال والطموحات المنشودة.

واعتبر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أن المنتخب يضم عناصر شابة يمكن أن تشكل الأساس للأبيض في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك لاعبين صاعدين برزوا بشكل جيد مع المنتخب، وأثبتوا وجودهم، مشدداً على أهمية إعطاء الثقة لهؤلاء اللاعبين.

وأثنى محمد عبيد اليماحي على المساندة الجماهيرية الكبيرة التي وجدها المنتخب من الجماهير بمختلف فئاتهم، معتبراً أن الجمهور الإماراتي رسم لوحة رائعة في المدرجات، ووقف بقوة مع منتخب بلده حتى آخر لحظة.

طباعة