فارس جمعة ينتظر الضوء الأخضر

عادت بعثة المنتخب الوطني إلى العاصمة أبوظبي، أمس، بعد الفراغ من مباراة ربع النهائي، التي حقق فيها الأبيض فوزاً مستحقاً على حساب حامل اللقب المنتخب الأسترالي بهدف علي مبخوت، ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

ويبدأ الأبيض تحضيراته لمباراة نصف النهائي، التي تجرى بعد غد باستاد محمد بن زايد، حيث أعلن الجهاز الفني عن انطلاقة التدريبات التي ستستمر بصورة يومية حتى موعد المباراة، ويعمل زاكيروني وجهازه المعاون على تجهيز كل اللاعبين، وتهيئة البدلاء لسد النقص الذي قد ينتج عن غياب بعض العناصر بسبب الإصابة.

وأكد اتحاد الكرة في بيان صحافي أن الجهاز الطبي يطمئن الجمهور على سلامة فارس جمعة الذي تعرض للإصابة خلال مباراة أستراليا، حيث خضع للفحص الدقيق، وتأكد تماثله للشفاء، وغادر المستشفى بعد أن بقي تحت الملاحظة 24 ساعة، وينتظر الجهاز الفني الضوء الأخضر من الجهاز الطبي لتحديد موقف اللاعب.

على صعيد متصل، يخضع محمد أحمد للفحص، وسيتم إجراء أشعة لمعرفة حجم الإصابة، وكان اللاعب تعرض للإصابة في الشوط الأول من المباراة، وغادر الملعب وحل مكانه خليفة الحمادي.

من جهة أخرى، شهدت مباراة أستراليا عودة سيف راشد للمشاركة، بعد غيابه عن المباريات السابقة بسبب الإصابة، وكان سيف شارك في آخر خمس دقائق من اللقاء بديلاً لإسماعيل الحمادي، ومثلت عودته إضافة مهمة للمنتخب، خصوصاً في ظل موجة الإصابات الأخيرة، حيث غادر خليفة مبارك إلى ألمانيا للعلاج، وتعرض محمد أحمد وفارس جمعة للإصابة في المباراة الأخيرة.

وثمّن اللاعبون الوقفة الكبيرة للجماهير مع الأبيض، وقال الهداف علي مبخوت في تصريحات صحافية: «الجميع شركاء في هذا الإنجاز الذي تحقق بفضل تضافر جهود كل الأطراف»، مؤكداً عزم وإصرار اللاعبين على مواصلة المشوار بالقوة ذاتها، والعمل على تحقيق الهدف المرسوم بالحصول على لقب البطولة.

وشدد رئيس الاتحاد، المهندس مروان بن غليطة، في تصريحات صحافية، على أن «المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الالتفاف حول المنتخب، وتحتاج إلى تضافر الجهود، إذ يجب أن نعمل جميعاً وبروح الفريق الواحد من أجل تحقيق إنجاز جديدة للكرة الإماراتية، لنرد الدين لقيادتنا الرشيدة، التي سخرت كل الإمكانات، ووفرت كل أسباب النجاح للأبيض ليتوج بلقب هذه البطولة».


محمد أحمد يخضع لفحص بالأشعة لمعرفة حجم الإصابة.

طباعة