نجم كوريا سون هيونغ: لم أستعد لكأس آسيا بالشكل المطلوب

خيبة أمل كبيرة لسون بعد الوداع الآسيوي. رويترز

قال نجم وقائد منتخب كوريا الجنوبية ونادي توتنهام الإنجليزي، سون هيونغ مين، إنه يشعر بخيبة أمل ومرارة كبيرة، بعد الخروج من ربع النهائي لكأس أمم آسيا أمام قطر، أول من أمس بنتيجة 1-صفر.

واعترف سون في تصريحات صحافية: لم أستعد لكأس آسيا بالشكل المطلوب، وكنت أعتقد أنني سأتحسن بديناً بعد التحاقي بالمنتخب، لكن ذلك لم يحصل، أعاني بسبب الإرهاق وضغط المباريات مع توتنهام، ثم مع منتخب بلادي.

وتابع سون: الخيبة كبيرة جداً، لأننا كنا نمني النفس بأن نفك عقدة الكأس التي لم نحرز لقبها منذ عام 1960. وتابع: أقدر تماماً حزن الجماهير الكورية التي حضرت بأعداد كبيرة إلى الإمارات، وهي تأمل فوز الفريق بالبطولة للمرة الثالثة، لكن هذه هي كرة القدم، وعلينا أن نتقبل الخسارة بقدر ما نفرح للفوز.

وأضاف: أعلم أن الجميع كان يعوّل عليّ شخصياً لتحقيق الفوز، خصوصاً أنهم يعرفون أنني قائد الفريق، وألعب لناد كبير في إنجلترا، وهذا ما ضاعف شعوري بخيبة الأمل والصدمة النفسية الأكبر لعدم قدرتي على الأداء بشكل جيد، ومساعدة الفريق على تحقيق طموح وأمل الجماهير الكورية.

وأوضح سون أنه بعد انضمامه إلى المنتخب كان يعتقد بأنه سيتحسن على المستوى البدني إلا أن ذلك لم يحدث وأسهم في عدم تقديمه الأداء القوي المنتظر في مباراة ربع النهائي.

وقال: عانيت بسبب ضغط المباريات مع فريق توتنهام الإنجليزي، وكذلك في البطولة الآسيوية، والحقيقة أنني ألوم نفسي، لأنه كان المفترض أن أستعد بشكل أفضل لبطولة آسيا.

طباعة