مدرب أستراليا: مواجهة المنتخب الإماراتي مختلفة كلياً عن السابق

مدرب المنتخب الأسترالي جراهام أرنولد. رويترز

قال مدرب المنتخب الأسترالي، جراهام أرنولد، إن مواجهة اليوم أمام المنتخب الإماراتي ستكون مختلفة كلياً عن التي جمعت بين المنتخبين في الدور ربع النهائي لنسخة أمم آسيا لكرة القدم في 2015، والتي شهدت فوزهم بهدفين نظيفين، مؤكداً أن الكثير من التغيرات حدثت على المنتخبين وليس على «الكنغر» فقط، وأنهم مع ذلك عازمون على تحقيق الفوز في لقاء اليوم للانتقال إلى المربع الذهبي.

وأكد في المؤتمر الصحافي، أمس، أن الحضور الجماهيري الذي ستشهده المباراة، والذي سيصب في مصلحة «الأبيض»، لن يؤثر فيهم، لأنه يعتقد أنه سيكون سلاحاً ذا حدين بالنسبة لمنافسهم. وقال: «صحيح أن من المتوقع امتلاء الملعب بجماهير المنتخب المستضيف، ولكن ذلك سلاح ذو حدين، لأن هذا العدد يمكن أن يتحول إلى ضغط عليهم، بينما بالنسبة لي سأقوم بالدفع بمجموعة من اللاعبين القادرين على اللعب في مواجهة جماهير حاشدة».

وأشار المدرب الأسترالي إلى أن لديهم ستة لاعبين من أصحاب الخبرة، وقال: «أعتقد أن الأداء يتحسن مع مرور الوقت، ففي المباراة الماضية أمام أوزبكستان واجهنا هذا الخصم بطريقة اللعب المفتوح، في حين أن الوضع كان مغايراً أمام سورية وفلسطين والأردن، نحن نحترم منافسنا، ولديهم مدرب رائع هو الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، ولكننا سنفوز بالمباراة لأننا نريد المضي قدماً في الحفاظ على لقبنا».

وأوضح أرنولد أنه جرى إعادة بناء المنتخب الأسترالي من جديد، بعد الفوز بنسخة أمم آسيا 2015، وقال: «بعد الفوز بلقب تلك النسخة التي أقيمت على أرضنا، عملنا على إعادة بناء المنتخب من جديد، حالياً الأداء أصبح رائعاً وقريباً من الطريقة الأوروبية، بالنسبة لكرة القدم في آسيا لقد تطورت كثيراً، والفارق بين الكرة الآسيوية والأوروبية أصبح ضئيلاً جداً».

 

طباعة