حضروا إلى ملعب الشارقة قبل انطلاق المباراة بوقت كافٍ

طلّاب يابانيون يغيبون عن مدارسهم للحضور مع عائلاتهم مباراة السعودية

صورة

حرص العديد من العائلات اليابانية على التوجّه إلى مدارس أبنائها وطلب أذن الانصراف المبكر، وعدم إكمال الحصص الدراسية، أمس، بهدف التوجه إلى ملعب الشارقة والوقوف خلف منتخب بلادهم «الساموراي» في لقائه المهم أمام نظيره السعودي، في المباراة التي جمعتهما على استاد الشارقة لحساب ثاني أيام دور الـ16 في بطولة كأس آسيا المقامة بنسختها الحالية في ضيافة الإمارات، وتمتد حتى الأول من فبراير المقبل.

وأوضح أولياء أمور الطلبة اليابانيين، لـ«الإمارات اليوم»، أنهم اضطروا إلى التوجّه بصورة مبكرة إلى مدارس أبنائهم، وعدم الانتظار حتى انتهاء الدوام الرسمي، بهدف القدوم للشارقة والحضور إلى المدرجات لمساندة «الساموراي» في لقائه المصيري أمام الأخضر السعودي.

وقالت المشجعة اليابانية، إكيكو تشيتشيا، والدة الطالبتين (يوا) و(مايا): «إن موعد المباراة المبكر في الثالثة ظهراً، والمسافة الفاصلة بين دبي والشارقة، كانتا وراء التوجّه إلى مدرسة ابنتي وطلب الأذن لهما بعدم إكمال الحصص الدراسية، بهدف القدوم إلى استاد الشارقة ومؤازرة منتخب بلادي في لقائه الصعب أمام السعودية».

بدوره، قال الياباني يوه هايكي، المقيم في أبوظبي: «إن «الحصص الدراسية لأبني (ساو) يمكن تعويضها، لكن مثل هكذا مباريات لا يمكن تعويضها، خصوصاً أنها تقام على أرض الإمارات، في فرصة استثنائية للغاية، بجانب المستوى الفني الذي تحمله بين طياتها، نظراً إلى أن منتخبي اليابان والسعودية الأكثر فوزاً بلقب البطولة الآسيوية».

في السياق ذاته، قال سوغاوا يوزاكا، «إن «العديد من أولياء الأمور اضطر إلى أخذ إجازات من العمل، بهدف التوجه مبكراً إلى مدارس أبنائهم، وطلب الأذن لهم بمغادرة المدارس بصورة مبكرة، حتى يتمكنوا من الوقوف خلف منتخب اليابان في سعيه إلى تخطي خصم عنيد بحجم المنتخب السعودي القوي».

وبلغ منتخب اليابان الدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم في الإمارات بعد فوزه على نظيره السعودي 1-صفر.

وسجل المدافع تاكيهيرو تومياسو الهدف الوحيد إثر ضربة ركنية (20). وتلتقي اليابان في الدور ربع النهائي، الخميس المقبل، مع فيتنام الفائزة، أول من أمس، على الأردن بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

طباعة