السويدي: كوريا واليابان الأقرب للفوز بكأس آسيا

قال الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الأسبق، سلطان صقر السويدي، إن رئيس الهيئة العامة للرياضة، اللواء محمد خلفان الرميثي، المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي في دورته المقبلة كفاءة إدارية ممتازة، وهو رجل قيادي من الطراز الأول، ووجوده على رأس الاتحاد الآسيوي سيكون مكسباً كبيراً نحو تطوير منظومة كرة القدم الآسيوية، وسيكون إضافة قوية للمنصب، ويوجد دعم كبير له من كل الجهات المعنية بدولة الإمارات له وهو يستحق ذلك، ويتمنى الجميع أن تتبوأ الإمارات مكانتها الكبيرة معه على المستوى الآسيوي.

وقال السويدي، على هامش تكريم اللجنة المنظمة لكأس آسيا 96، أول من أمس: «عملت مع الرميثي فترات طويلة وأعرفه جيداً، ولكن مطلوب جهد كبير في المرحلة المقبلة ليس منه فقط بل من الجميع في دولة الإمارات، ومجموعة العمل التي ستتولى الملف، وأقصد كل مؤسسات الدولة، لأن الأمر لن يكون سهلاً، ولا مجال هنا للتراخي بل للجهد والمثابرة».

وعن رأيه في المستوى الفني، للنسخة الحالية من بطولة أمم آسيا وتوقعه لمسيرة المنتخب، قال «أتمنى أن يكمل منتخبنا فرحتنا

بخروج البطولة بأفضل صورة من ناحية التنظيم، ويصل للمباراة النهائية، ويحقق طموحنا جميعاً بإحراز اللقب، وأتمنى أن يقدم أداء مغايراً لما قدمه في الدور الأول، والذي لم يعبر عن المستوى الحقيقي للفريق، ورغم بعض بالقلق، فإن ثقتنا كبيرة باللاعبين والجهاز الفني، للتعبير عن شخصية الفريق الحقيقية في البطولة، وتقديم نفسه كمنافس قوي».

طباعة