البحرين والهند الأقل استقبالاً للعقوبات الإدارية

956 خطأ و128 بطاقة ملوّنة حصيلة «الصافرة» في مجموعات آسيا

صورة

أشهر قضاة الملاعب البطاقة الصفراء 128 مرة، والحمراء أربع مرات، واحتسبوا 956 خطأ خلال إدارتهم 36 مباراة في دور المجموعات لكأس آسيا «الإمارات 2019»، بواقع 3.5 بطاقة في المباراة الواحدة، وهو ما اعتبره رئيس لجنة الحكام الأسبق في اتحاد الكرة محمد عمر «نسبة مقبولة لدرجة كبيرة».

وقال عمر لـ«الإمارات اليوم»: «اللافت عدم ظهور الصافرة بالشكل الذي كان متوقعاً في كأس آسيا، خصوصاً أن القارة الصفراء تضم نخبة حكام العالم، وكان من المفترض أن يكون أداؤهم أفضل مما كان عليه في دور المجموعات، إذ لم تتخطَّ درجة إجادة الصافرة 7.5 درجات، وهذا معدل ليس مرتفعاً قياساً بأسماء الحكام الذين تم استدعاؤهم للظهور في البطولة».

وأضاف: «شاهدنا أخطاءً قاتلة في منطقة الصندوق، على الرغم من وجود الحكم الخامس، ويفترض أن يكون تركيز الحكم في تلك المنطقة هو الأعلى من بين المناطق الأخرى، نظراً لحساسية القرارات التي تُتخذ في هذا المكان في الملعب، والذي يُؤثر بصورة كبيرة في نتائج المباراة».

وكانت الجولة الأولى الأقل ظهوراً للبطاقات الصفراء بـ36 بطاقة، بيد أنها كانت الأكثر إشهاراً للبطاقات الحمراء، وحصل عليها ثلاثة لاعبين، وظهرت الأولى في وجه الفلسطيني محمد صالح خلال مباراة منتخب بلاده ضد سورية، بينما سجل الكوري الشمالي ري إيل جين، حالة الطرد الثانية في مباراة السعودية، أما الثالثة فخرجت للأوزبكي إيغور كريمتس خلال مباراة عمان.

وتجنبت خمسة منتخبات، هي: البحرين والهند والصين وعمان وقطر، الحصول على أي بطاقات في الجولة الأولى.

وارتفع عدد البطاقات الصفراء في الجولة الثانية إلى 39 بطاقة، بالإضافة إلى واحدة حمراء حصل عليها الكوري الشمالي جونغ ايل غوان خلال مباراة قطر، وهي البطاقة الحمراء الثانية التي يحصل عليها منتخب كوريا الشمالية، بينما تجنبت منتخبات الامارات والبحرين وتركمانستان والعراق البطاقات في هذه الجولة.

والجولة الثالثة هي الأكثر ظهوراً للبطاقات الصفراء بواقع 53 مرة، دون أن تظهر البطاقة الحمراء، وتفادى منتخبا كوريا الجنوبية وتركمانستان فقط العقوبات الإدارية من الصافرة في مرحلة ختام دور المجموعات.

وكانت المجموعة الأولى، التي وقعت فيها الإمارات، الأقل حصولاً على البطاقات من بين المجموعات الست، بواقع 14 مرة فقط، وحل منتخبا البحرين والهند في صدارة اللعب النظيف، وحصل كل منهما على بطاقتين صفراوين فقط، بينما جاء الأبيض الاماراتي في المركز الثاني، بثلاث بطاقات صفراء.

وخرج منتخب كوريا الشمالية بحصيلة كبيرة من البطاقات الملونة، إذ جاء في الترتيب الأخير بعد أن حصل لاعبوه على 13 بطاقة صفراء وبطاقتين حمراوين، وجاء خلفه منتخبا اليمن والفلبين، ولكل منهما ثماني بطاقات.

وحرمت البطاقات المتراكمة، كلاً من السعودي سالم الدوسري، والأردني موسي التعمري، من اللعب في الجولة الأخيرة بسبب تراكم البطاقات، بعد أن حصل كل لاعب منهما على بطاقة صفراء في الجولتين الأولى والثانية.

طباعة