توزيع القهوة العربية وجميع أنواع الشاي بالمجان

الجماهير تتجاوب مع حملة «تم نحضر بعلم» وتزيّن المدرجات

صورة

زيّنت الجماهير مدرجات استاد هزاع بن زايد في مدينة العين بأعلام الدولة، وذلك في المباراة التي جمعت المنتخب الوطني لكرة القدم مساء أمس، أمام نظيره التايلاندي في الجولة الثالثة لمرحلة المجموعات لحساب المجموعة الأولى لنهائيات كأس آسيا، متجاوبة في ذلك مع الحملة التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً، بعنوان «تم نحضر بعلم» من أجل رسمة لوحة رائعة في المدرجات.

وحضر المباراة 17 ألفاً و809 مشجعين.

وحملت أعداد كبيرة من الجماهير أعلام الدولة والشالات بألوان العلم، وذلك خلال وجودهم في المدرجات لمؤازرة «الأبيض» إذ ظلت الجماهير تهتف طوال أوقات المباراة بأهازيج تدعم اللاعبين من أجل مضاعفة جهودهم خلال المباراة، كما تغنت بأسماء اللاعبين تقديراً لجهودهم التي قدموها في المباراتين السابقتين أمام المنتخبين البحريني والهندي على التوالي.

وقال المشجع وليد الحمادي القادم من منطقة الظفرة لـ«الإمارات اليوم» إنه قام بتفصيل الزي الوطني «الكندورة» على شكل علم الدولة لارتدائه في جميع مباريات المنتخب الوطني في البطولة، وإنه متفائل بارتدائه لعلم الدولة في المحفل الرياضي الآسيوي، وأكد الحمادي أنه يتمنّى أن يحقق «الأبيض» تطلعاتهم بالفوز بلقب البطولة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه سيحتفظ بـ«الكندورة» بعد نهاية البطولة كذكرى.

وكانت اللجنة المنظمة للمباراة من جانب مجموعة العين، قامت بتوفير العديد من خدمات الضيافة بالمجان للجماهير عبارة عن القهوة العربية وجميع أنواع الشاي، بينما حصلت الجماهير على المياه في حين تم توفير أعلام الدولة والشالات للجماهير لاستخدامها خلال التشجيع.

وخارج الملعب لم يكن الطريق سهلاً على الجماهير للوصول إلى الاستاد بسبب الازدحام المروري في الطرق المؤدية لاستاد هزاع بن زايد، نظراً لعمليات الصيانة التي تشهدها الدوارات المحيطة بالملعب، وهو ما جعل معظم الجماهير تتجه للأحياء السكنية المجاورة لركن سياراتهم والسير على الأقدام للملعب لما يقارب 500 متر، في وقت بذلت فيه قوات الشرطة أدواراً مضاعفة من أجل انسيابية حركة المرور.

وتسبب وصول جماهير غفيرة لبوابات الدخول بتوقيت واحد في تكدسها، بسبب البطء في عملية الدخول التي تتطلب الخضوع لتفتيش أمني دقيق على الجميع لمنع دخول المواد المحظورة، واستمر دخول الجماهير للملعب حتى بعد انطلاقة المباراة بدقائق، وكان لافتاً وجود جميع الفئات العمرية من مشجعي المنتخب في المدرجات، الذين حرصوا على ارتداء الملابس الشتوية بسبب انخفاض درجة الحرارة في مدينة العين، التي وصلت إلى 21 درجة مئوية.

طباعة