يواجه تايلاند في ختام مبارياته بالدور الأول

«الأبيض» ينشد الصدارة وترويض «أفيال الحرب»

المنتخب حقق فوزاً غالياً على الهند في الجولة الماضية. تصوير: إريك أرازاس

يواجه المنتخب الوطني الأول، عند الثامنة من مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد في العين منتخب تايلاند الملقب بـ«أفيال الحرب»، في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى لكأس آسيا (الإمارات 2019)، وينشد الأبيض تحقيق الفوز ورفع رصيده إلى سبع نقاط وتصدر المجموعة والتأهل بجدارة، علماً أن الحسابات في المجموعة الأولى مفتوحة على كل الاحتمالات.

ويخوض المنتخب هذه المباراة وفي ذاكرته أن منتخب تايلاند تسبب في خروجه من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، عندما تعادل معه بهدف لمثله في يونيو 2017 وكان المنتخب وقتها في حاجة ماسة الى النقاط الثلاث، علماً أن الأبيض كان قد فاز على تايلاند في مباراة الذهاب من التصفيات نفسها التي أقيمت في أكتوبر 2016 في أبوظبي ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية بثلاثة أهداف مقابل هدف سجلها كل من علي مبخوت (هدفان) وأحمد خليل، وضمت المجموعة وقتها إلى جانب الأبيض وتايلاند، كلاً من السعودية وأستراليا واليابان والعراق.

وينتظر أن يلعب الأبيض الذي سيحظى بدعم جماهيري كبير بالتشكيلة نفسها التي خاضت مباراة الهند الأخيرة، مع احتمال اجراء بعض التغييرات الطفيفة ومعالجة الثغرات التي صاحبت المباراة، التي كان بطلها الحارس خالد عيسى الذي أنقذ مرماه من أكثر من فرصة هدف للمنتخب الهندي.

ويتوقع أن يظهر الأبيض في هذه المباراة بمستوى فني أفضل وتغيير الصورة التي بدا عليها في مباراتيه السابقتين أمام البحرين والهند، إذ إنه رغم فوزه الثمين على الهند الا أنه لم يقدّم المستوى المقنع.

وعلى الرغم من أن الأبيض الذي يحتل المركز 79 عالمياً في التصنيف الأخير للفيفا، يواجه تايلاند الذي يحتل ترتيباً متأخراً في التصنيف العالمي «118»، الا أن «أفيال الحرب» اظهر أنه منتخب لا يستهان به.

وتاريخياً فإن كفة المواجهات تميل في مصلحة المنتخب الوطني، سواء في اللقاءات التي جمعتهما في تصفيات كأس العالم أو كأس آسيا أو المواجهات الودية، الا أن منتخب تايلاند تطور كثيراً عن السابق، وتُعد هذه المشاركة الثامنة له في كأس آسيا، بعدما شارك لأول مرة في عام 72 وحقق في المشاركة ذاتها المركز الثالث، وهو أفضل مركز يحققه حتى الآن في البطولة.

ويدخل المنتخب التايلاندي المباراة بمعنويات عالية، بعد أن تجاوز الخسارة الكبيرة التي تعرض لها أمام الهند بأربعة أهداف في الجولة الأولى، ليحقق فوزاً ثميناً على منتخب البحرين بهدف دون ردّ سجله اللاعب تشاناثيب سونغكراسين.

وشهدت صفوف المنتخب التايلاندي تغييرات مهمة، عندما تولّى تدريبه المدرب المساعد سيريساك يودار خلفاً للمدرب الصربي ميلوفان راييفاتش الذي تمت إقالته عقب الخسارة القاسية التي تعرض لها من الهند، وهو أول مدرب تتم إقالته في كأس آسيا الحالية.

ويدير مباراة المنتخب مع تايلاند الحكم الدولي الياباني ريوجي ساتو.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة