اليمن يمنح «أسود الرافدين» تأهلاً مريحاً

لاعبو العراق يحتفلون بالفوز على اليمن. تصوير: أسامة أبوغانم

حسم العراق تأهله مبكراً للدور الثاني من كأس آسيا لكرة القدم، بعد أن تغلب بسهولة على اليمن، بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جرت بينهما أمس، على ملعب الشارقة، لحساب المجموعة الرابعة من البطولة.

وتقاسم «أسود الرافدين»، الصدارة مع المنتخب الإيراني الذي تغلب على فيتنام بهدفين دون رد، ولكل منهما ست نقاط لتبقى مباراتهما في الجولة الأخيرة بمثابة تحصيل حاصل، بينما ظل اليمن بلا أي رصيد من النقاط ليقبع في المركز الأخير، ويودع منافسات البطولة من دور المجموعات في أول مشاركة له بالبطولة.

ولم يحتج الفريق العراقي، لأكثر من 11 دقيقة لحسم الأمور لمصلحته بعد 38 تمريرة مُحكمة مررها لاعبوه لتصل الكرة في الأخير إلى مهند علي، الذي راوغ بدوره ثلاثة من مدافعي اليمن وسدد كرة محكمة مرت على يسار الحارس، سعود السوادي، واستمر «أسود الرافدين» في توهجهم بعد هذا الهدف، اذ برزت المهارة الفردية للاعبيه في إحكام سيطرتهم على اللقاء، ليستغل بشار راسان تلك الحالة، وسدد كرة محكمة ارتطمت في أقدام المدافعين وصعبت على الحارس التعامل معها ليُسجل هدف التعزيز لفريقه (19). وهدأت الأوضاع بعد أن اطمئن العراقيون للنتيجة، ولم تظهر من بعدها أية محاولات هجومية حقيقية، باستثناء بعض المناوشات من المهاجم اليمني عماد منصور، لكنها لم ترتقِ لحد الخطورة على مرمى الحارس جلال هاشم.

وطالت فترات الهدوء القاتلة للمباراة حتى مع انطلاقة الشوط الثاني الذي انحصر فيه اللعب بشكل بين في وسط الميدان، إلى أن جاءت الدقيقة 67 التي انتفضت فيها المواجهة مع تسديدة البديل أحمد السروري، الذي سدد كرة من زاوية صعبة أبعدها الحارس العراقي بصعوبة. ولكن ردّ العراقيين كاد أن يُصيب اليمن بهدف ثالث، اذ ردت العارضة محاولة، مهند علي، الذي انفرد بالمرمى وسدد كرة لحظة خروج الحارس لملاقاته، وارتدت ليبعدها الدفاع (68). وحاول مهند علي مجدداً أن يضع بصمة أخرى في شباك اليمن قبل استبداله بزميله، علاء عباس، فاستغل هفوة في الدفاع وانطلق منها بتجاه المرمى وسدد كرة علت العارضة بقليل (70). وتمكن البديل علاء عباس من تسجيل الهدف الثالث بعد هجمة منظمة بدأت من علاء مهاوي الذي وزع كرة مثالية، سدد منها بيسراه على يمين الحارس (90+2).

طباعة