كاتانيتش: المدرب هو الضحية الأولى في كرة القدم

عبّر مدرب المنتخب العراقي، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، أمس، عن أسفه إزاء حالتَي الإقالة اللتين جرتا في بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم حتى الآن، وقال إنه في حالة الخسارة، فإن المدرب يكون هو الضحية، وفي حالة الانتصار، يعيش الجميع حالة من الفرح.

وقال كاتانيتش، في مؤتمر صحافي أمس، قبل مباراة المنتخب العراقي أمام اليمن، اليوم، في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة: «الحذر مطلوب في كل المباريات نظراً لما يحدث في هذه النسخة من مفاجآت. الحالة المعنوية والنفسية والبدنية للاعبي العراق جيدة للغاية في ظل الزيارة التي قام بها وزير الشباب والرياضة، وهي جانب مهم في مثل هذه الأمور».

وتابع: «أعلم الكثير عن المنتخب اليمني، ومع ذلك لابد من الحذر الكامل، في ظل الصعوبة التي كانت في مباراتنا ضد فيتنام».

وقال في معرض رده على سؤال بشأن منع اللاعبين من الإدلاء بتصريحات صحافية أو إعلامية: «ليست لي علاقة بهذا الموضوع.. كل تركيزي في عملي داخل الملعب وفي المباريات، وقبلها التدريبات، أما هذه الأمور فهي إدارية في المقام الأول».

 

طباعة