أكّد وجود 300 كاميرا مراقبة لتأمين المباريات في استاد آل مكتوم

القاسم: ملتزمون بتطبيق معايير «فيفا» و«الآسيوي» مع الجمهور

صورة

أكّد مدير الإعلام الأمني في شرطة دبي، المتحدث الرسمي لمجموعة دبي في كأس آسيا 2019، العقيد فيصل عيسى القاسم، أن عمليات التأمين الخاصة بدخول وخروج الجمهور من الملاعب في البطولة القارية، تخضع لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم، والاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال القاسم لـ«الإمارات اليوم» إن شرطة دبي تولي اهتماماً كبيراً بتأمين بطولة كأس آسيا، خصوصاً أنها من أهم الأحداث الرياضية التي تستضيفها الدولة.

وردّاً على سؤال حول دخول مكبرات الصوت في مباراة السعودية وكوريا الشمالية، أول من أمس، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الخامسة، قال: «تأمين المباريات ودخول وخروج الجمهور، يتم وفقاً لمعايير الاتحادين الدولي والآسيوي، ولقد حدث لبس في مباراة المنتخب الوطني أمام البحرين في افتتاح كأس آسيا، إذ تم منع بعض الأدوات التي كان يرغب بعض المشجعين في استخدامها، من مجموعات (الألتراس)، والمتعلقة بالـ(تيفو). في المقابل، المسؤولون عن تأمين دخول الجمهور، لا يتوانون في تقديم المساعدة، والسماح بدخول الأدوات المسموح بها، ولاشك أن دخول مكبرات الصوت في مباراة السعودية وكوريا الشمالية، يأتي في الإطار المسموح به من الاتحادين الدولي والقاري».

وبالنسبة إلى المحظورات التي لا يتم السماح للمشجعين باصطحابها إلى الملاعب، قال: «لا يوجد أي اختلاف عن القواعد التي يتم تطبيقها في المباريات بصفة عامة، وكما ذكرت، ما ينطبق على المباريات التي ينظمها (فيفا) والاتحاد الآسيوي، يتم تطبيقه في كأس آسيا 2019، وقائمة المحظورات معروفة لجميع المباريات».

وعن ظهور بعض السيارات الفارهة التابعة لشرطة دبي، في تأمين الحافلة الخاصة بمنتخب السعودية، وإذا كان ذلك حدثاً استثنائياً، قال: «شرطة دبي تحرص دوماً على إظهار الجوانب الإيجابية، والجودة العالية التي تمتلكها، وإبراز الجوانب السياحية لإمارة دبي، وظهور السيارات الفارهة ليس مخصصاً فقط لمنتخب السعودية، ولكن هذه السيارات تظهر في الفعاليات الكبيرة المختلفة، التي شاهدناها أكثر من مرة في الفترة الماضية».

 

طباعة