قبل أيام على انطلاق البطولة القارية

«التجارب الودية» تدق ناقوس الخطر على العرب قبل أمم آسيا

المنتخب العماني تعادل سلباً مع نظيره الهندي في مباراة ودية. من المصدر

فشلت أغلبية المنتخبات العربية المشاركة في أمم آسيا، التي ستنطلق بالإمارات اعتباراً من الخامس من شهر يناير المقبل في تقديم نفسها بصورة جيدة خلال التجارب الودية التي أجرتها في اليومين الماضيين، في محطاتها الأخيرة قبل خوض غمار المعترك القاري الكبير.

ولم يرتقِ الأداء أو النتائج لطموحات الجماهير العربية التي كانت تُمني النفس أن تصلها رسالة «تعزيز الثقة» بمنتخباتها لتأكيد مدى قدرتها على الذهاب بعيداً في البطولة التي تشهد أقوى منتخبات القارة الصفراء، والمزاحمة على نيل اللقب، الغائب عن المنتخبات العربية منذ أن حققت العراق اللقب عام 2007.

فالبداية كانت مع المنتخب الوطني الذي خسر من الكويت بهدفين دون رد، في التجربة الودية التي خاضها أول من أمس في دبي. ولم يتمكن الأبيض في آخر ثماني مواجهات إلا من تحقيق الفوز في مباراتين فقط، أمام لاوس 3/‏‏‏0، واليمن 2/‏‏‏0، في حين تعادل مع أندورا 0-0، وتعادل بالنتيجة ذاتها مع بوليفيا ومع هندوراس 1-1، وخسر من ترينداد وتوباغو 0-2، وفنزويلا 0-2.

وعانى منتخب عُمان أمام منتخب الهند، الذي فرض عليه التعادل السلبي من دون أهداف، وهو التعادل الخامس على التوالي الذي يُحققه الأحمر ضمن تحضيراته للبطولة القارية ليظل العُقم الهجومي مطارداً للفريق العماني، الذي تعادل أيضاً مع سورية بالنتيجة ذاتها.

وتلعب عمان في النهائيات ضمن المجموعة السادسة إلى جانب اليابان وأوزبكستان وتركمنستان، كما سقط المنتخب القطري، أمام الجزائر بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما أخيراً.

وخسر منتخب لبنان من البحرين بهدف دون رد لتتواصل النتائج السلبية الودية لـ

«رجال الأرز»، الذي تعادل مع أوزبكستان سلباً وتعرض لخسارة ثقيلة أمام أستراليا صفر-3.

ويشارك منتخب لبنان في نهائيات كأس آسيا للمرة الثانية في تاريخه والأولى من خلال التصفيات، اذ سبق له المشاركة كمضيف عام 2000.

وسقط منتخب فلسطين المُلقب بـ«الفدائي» امام نظيره العراقي بهدف مقابل لا شيء في اللقاء الذي جرى مساء الجمعة.

وتعادل المنتخب الأردني لكرة القدم أول من أمس مع نظيره الصيني 1-1، في المباراة الودية التي أقيمت ضمن تحضيرات المنتخبين للمشاركة في كأس آسيا.

وكان منتخب الأردن قد خاض مواجهتين وديتين أمام قرغيزستان وقطر، خسرهما توالياً صفر-1 وصفر-2.

ويشارك الأردن في نهائيات كأس آسيا للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك في المجموعة الثانية مع أستراليا حاملة اللقب وسورية وفلسطين.

وابتسم الحظ أخيراً للمنتخب العراقي، الذي لم يعرف طعم الفوز في ثلاثة لقاءات ودية خاضها استعداداً لأمم آسيا بعدما فاز على فلسطين بهدف دون رد،

ويخوض المنتخب العراقي، منافسات البطولة في المجموعة الرابعة التي تضم إيران وفيتنام واليمن.

كما فاز منتخب البحرين، الذي يلعب إلى جانب الإمارات وتايلاند والهند في المجموعة الأولى بأمم آسيا، بصعوبة على لبنان بضربة جزاء نفذها إبراهيم حبيب.

وتلعب البحرين المباراة الافتتاحية في الخامس من يناير أمام الإمارات البلد المضيف.

كما نجح الأزرق، في تحقيق فوز معنوي كبير على الأبيض، بعد أن خاض أربعة لقاءات دولية ودية على أرضه فتعادل مع العراق 2-2، وتغلب على لبنان بهدف دون رد، وخسر أمام أستراليا برباعية نظيفة، وأمام سورية 1-2.


السعودية تواجه كوريا غداً

تستعد مجموعة من المنتخبات العربية خوض تجربة ودية جديدة قبل خوض منافسات البطولة، اذ يواجه منتخب السعودية في أبوظبي غداً، كوريا الجنوبية على استاد بني ياس في أقوى اللقاءات الودية.

وخاض المنتخب السعودي تحت قيادة مديره الفني خوان بيتزي، مرحلة اعداده الأخيرة في دبي، إذ انتظم في معسكر مغلق، قبل أن ينتقل أول من أمس إلى أبوظبي.

وأوقعت القرعة الأخضر في المجموعة الخامسة التي تضم لبنان وكوريا الشمالية وقطر، كما يلعب المنتخب العماني مباراتين وديتين في أبوظبي، اذ سيواجه أستراليا، ثم يلاقي تايلاند. ويلعب أيضاً منتخب فلسطين غداً مع قيرغيزستان قبل أن يتوجه مباشرة إلى الإمارات، بينما تلتقي سورية اليمن ودياً.

طباعة