ظهور لاعبي العين لأول مرة في التدريبات

سهيل: القائمة النهائية تضم اللاعبين الأقدر على تمثيل المنتخب في كأس آسيا

صورة

أدى المنتخب الوطني لكرة القدم، أمس، حصة تدريبية جديدة على ملعب ند الشبا في دبي، في إطار تنفيذ المرحلة الأخيرة لبرنامج إعداده لكأس آسيا، وشارك في التدريب اللاعبون الـ23 الذين ضمتهم القائمة النهائية، بينهم مدافع الشارقة الحسن صالح الذي تم اختياره بديلاً لمدافع النصر محمود خميس، الذي استبعد بشكل مفاجئ، إلى جانب كل لاعبي العين السبعة الذين شاركوا في التدريبات للمرة الأولى.

وأكد مشرف المنتخب، الدكتور حسن سهيل، أن القائمة تضم أفضل العناصر المتوافرة حالياً، وقال: القائمة النهائية للمنتخب تضم اللاعبين الأفضل والأكثر جاهزية، والأقدر على تمثيل المنتخب في كأس آسيا.

وأشار سهيل إلى أن التدريبات يسودها جو من التفاؤل والحماس والجدية. قائلاً إن الجهاز الفني تابع كل اللاعبين بدقة، وأجرى تقييماً فنياً شاملاً لكل العناصر التي شاركت في التجمعات الأخيرة، قبل أن يعلن القائمة النهائية. وشارك لاعبو العين: الحارس خالد عيسى وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد وريان يسلم وعامر عبدالرحمن ومحمد عبدالرحمن وبندر الأحبابي في التدريبات، عقب ختام مشاركتهم الأخيرة في مونديال الأندية، وبعد الراحة القصيرة التي حصلوا عليها.

وركز المدرب زاكيروني على تنفيذ خططه الفنية، الرامية إلى تجهيز المنتخب بشكل جيد من الجوانب كافة.

وعن أسباب عدم ضم مدافع العين أحمد برمان، قال الدكتور حسن سهيل إن اللاعب تعرض للإصابة خلال مباراة العين مع ريفر بليت، في نصف نهائي كأس العالم للأندية، التي أسدل الستار على منافساتها في أبوظبي السبت الماضي، وإن إدارة المنتخب قررت عدم اختياره، بعد الاطلاع على التقرير الطبي، الذي تم إرساله من نادي العين، ويشير إلى إصابة اللاعب.

وشدد سهيل على أهمية المباراة الودية أمام الكويت الجمعة المقبلة، باعتبارها بروفة حقيقية، يمكن أن تمنح زاكيروني وجهازه المعاون مؤشرات مهمة قبل انطلاقة البطولة.

وضمت قائمة المنتخب: علي خصيف، فارس جمعة، علي مبخوت، خلفان مبارك، وخليفة الحمادي (الجزيرة)، وليد عباس، ماجد حسن، أحمد خليل، وإسماعيل الحمادي (شباب الأهلي)، وخليفة مبارك غانم (النصر)، خميس إسماعيل، وعلي سالمين (الوصل)، سيف راشد والحسن صالح (الشارقة)، محمد الشامسي وإسماعيل مطر (الوحدة)، خالد عيسى، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، ريان يسلم، عامر عبدالرحمن، بندر الأحبابي ومحمد عبدالرحمن (العين).

طباعة