قال إنهم راضون عما قدموه في مشوار المونديال

محمد فايز: مدريد مثل غيره لكننا تأثرنا بدنياً

محمد فايز: فخور بالمشاركة في بطولة عالمية. من المصدر

قال مدافع فريق العين، محمد فايز، إنهم لم يلاحظوا فرقاً كبيراً بين ريال مدريد الإسباني من الناحية الفنية، والفرق الأخرى التي لعبوا في مواجهتها، وصولاً للمباراة النهائية لمسابقة كأس العالم للأندية، لكنه أكد أن الجانب البدني هو الذي أثر فيهم باللقاء، مشيراً إلى أنهم خاضوا ثلاث مباريات في 10 أيام، فيما لعب ريال مدريد مباراة واحدة فقط وهي نصف النهائي أمام كاشيما انتلرز الياباني.

وأكد فايز، في تصريحات صحافية لموقع «فيفا»: «تأثرنا بدنياً وهم تفوقوا علينا لهذا السبب، فريقنا قدم بطولة رائعة وكبيرة، بغض النظر عن المباراة النهائية أمام ريال مدريد، حيث ظهرنا منذ المباراة الأولى بشكل مشرف، وقدمنا مستوى كبيراً أبهرنا به كل المتابعين، لهذا نحن راضون عن مشوارنا في كأس العالم للأندية».

وكان العين يمنّي النفس بتحقيق الفوز في مواجهة العملاق الأوروبي، وفي سبيل ذلك قدم لاعبوه كل ما لديهم لتحقيق ذلك، إلا أن الجانب البدني كان في مصلحة الريال، الذي استفاد من انهيار العين بدنياً بسبب لعبهم ثلاثة نهائيات أمام تيم ويلينغتون، والترجي التونسي، ثم ريفر بلايت الأرجنتيني.

ويرى لاعب فريق العين أن كأس العالم للأندية ستساعد الفريق مستقبلاً، وقال «يجب أن نبني المستقبل وننطلق من هذه البطولة لتحقيق إنجازات أخرى، ونتمنى أن تكون الخبرة التي كسبناها دافعاً لنا في دوري أبطال آسيا مستقبلاً مع نادي العين، وتكون دافعاً لنا أيضاً مع المنتخب الوطني في كأس آسيا التي أصبحت على الأبواب».

ويقول محمد فايز عن مشاركته في هذه البطولة: «كل لاعب يحلم بلعب كأس العالم للأندية، فما بالك بالمشاركة في المباراة النهائية لهذه البطولة الكبيرة أمام ريال مدريد، فأنا فخور جداً بلعبي هذا النهائي والمشاركة في بطولة عالمية، وأتمنى أن يكون دافعاً بالنسبة لي في المستقبل».

وأرسل المدافع رسالة لجماهير فريق العين عقب انتهاء مشوارهم في كأس العالم للأندية، وقال: «كنا نمنّي النفس أن نسعدهم في المباراة النهائية ونهديهم اللقب، لكننا انهزمنا واكتفينا بالمرتبة الثانية، التي كانت هي الأخرى أكثر من رائعة».


- العين خاض 3 مباريات

في 10 أيام، فيما

لعب الريال مباراة

واحدة فقط.

طباعة