بحيرة خالد تشهد اليوم ختام الموسم

«زوارق أبوظبي» تنشد عرش مونديال «الفورمولا1»

القمزي سبق له الفوز أكثر من مرة بجولة الشارقة. من المصدر

تسعى زوارق أبوظبي إلى تأكيد زعامتها لبطولة العالم للزوارق السريعة «الفورمولا1» للموسم الجاري، حيث يدخل ثلاثة من سائقي الفريق يمثلهم متصدر الترتيب الحالي الأميركي شون تورينتي، وملاحقاه ثاني القمزي، والسويدي إيرك ستاك في الرابعة عصر اليوم في منافسة مباشرة على لقب بطل العالم، وذلك في السباق الذي تستضيفه بحيرة خالد في الشارقة، ويمثل مسك ختام البطولة العالمية، بمشاركة 19 من نخبة سائقي العالم.

ورغم نجاح فريق أبوظبي في ضمان اللقب العالمي منذ جولة أبوظبي الأسبوع الماضي، إلا أن المنافسة بين زملاء الفريق الواحد سترفع من وتيرة الإثارة في جولة الحسم في الشارقة، خصوصاً أن ستاك قائد زورق 35، قد حجز مركز الانطلاق الأول على السباق بعد نجاحه في الفوز بلقب منافسات السرعة والتجارب التأهيلية، إذ أنعش مركز الانطلاق الأول آمال السويدي صاحب الـ66 نقطة في تقديم سباق قوي وتحقيق فوزٍ سيكفل له الفوز في بطولة العالم، خصوصاً أن زميليه المتصدر الحالي للبطولة برصيد 77 نقطة الأميركي شون، ووصيفه القمزي صاحب الـ74 نقطة، سينطلقان متأخرين نسبياً، إذ سيكون شون سابقاً والقمزي سادساً.

ويتسلح قائد الزورق 5 ثاني القمزي القادم من انتصارٍ مستحق في جولة أبوظبي عطلة الأسبوع الماضي، بخبراته على صعيد مسلك بحيرة خالد، خصوصاً أنه متعطش للقب بطل العالم للمرة الأولى في مسيرته الممتدة على 17 عاماً، ويعد من أكثر سائقي البطولة فوزاً في جولات الشارقة في مواسم 2006 و2008 و2012.

وبطموح اللقب العالمي الأول أيضاً، يتطلع قائد الزورق 6 شون تورينتي إلى تتويج موسم استثنائي، عرف من خلاله كيفية اعتلاء صدارة الترتيب العام، بعد أن حقق الفوز بجولات البرتغال والصين والهند، مقابل صعوده على منصة التتويج لمرة واحدة بحلوله ثالثاً في جائزة فرنسا.

وسبق للقمزي وشون التأكيد على أن المنافسة والدفع بزورقيهما للحدود القصوى سيتواصلان حتى خط نهاية سباق بحيرة خالد، وذلك حين قال القمزي في تصريحات صحافية سابقة: «لا شيء سيقف عائقاً أمام تحقيق حلم طال انتظاره وتتويج مسيرة لـ17 عاماً في سباقات الزوارق السريعة، خصوصاً أن لقب الشارقة سيضمن لي حصد لقب بطولة العالم».

طباعة