الوصل يخشى عناد كلباء في الدوري

الجزيرة في مهمة تجاوز إحباط الكأس.. والعميد لتأكيد «الصحوة»

النصر ينتظر أهداف نيغريدو أمام الجزيرة اليوم. تصوير: إريك أرازاس

تشكل الجولة الـ13 والأخيرة في الدور الأول لدوري الخليج العربي، تحدياً خاصاً وفرصة لتصحيح الوضع بالنسبة لفريق الجزيرة، اليوم، حيث يرغب في تجاوز إحباط الخروج المبكر من بطولة كأس رئيس الدولة، الأسبوع الماضي، بعد خسارته أمام الشارقة بهدف نظيف. وتعتبر كذلك بالغة الأهمية بالنسبة لفرق الفجيرة والوصل وشباب الأهلي لاستعادة التوازن بعد الهزائم في الجولة الماضية، في المقابل تأتي لتأكيد العودة القوية للنصر وكلباء المنتشيين من الفوز في الجولة 12.

لكن مهمة «فخر أبوظبي» ستكون صعبة جداً رغم خوضه المباراة على استاد محمد بن زايد وبين جمهوره، الساعة 19:30، إذ يواجه فريق النصر، الذي استعاد توازنه في الجولة الأخيرة، بجانب حسمه تأهله إلى ربع نهائي الكأس.

ويرغب أيضاً الجزيرة في استعادة توازنه بالدوري، بعد أن تلقى في الجولة 12 هزيمته الأولى هذا الموسم على يد الظفرة 3-2، ما يجعل مباراة النصر بالغة الأهمية للفريق الذي ابتعد قليلاً عن الصدارة، بعد أن كان شريكا فيها، ويمتلك الآن 25 نقطة.

أما النصر فقد حسم التأهل في الكأس على حساب بني ياس بهدف نظيف، وفوزه أيضاً على الفجيرة بهدفين نظيفين في الدوري، ليرتفع رصيده إلى 15 نقطة في المركز التاسع. وستكون المباراة قوية بين فريقين يمتلكان مهاجمين مميزين، هداف الدوري، علي مبخوت، في جانب «فخر أبوظبي»، وهداف النصر وأحد الأجانب المميزين في الدوري، الإسباني نيغيريدو.

في المقابل ستكون مباراة كلباء والوصل فرصة للفريقين لتحقيق أكثر من هدف، فكلباء المنتشي، بعد الفوز في الجولة الماضية بالدوري على دبا 3-1، عليه الرد بقوة بعد الخسارة 3-صفر في الكأس أمام شباب الأهلي، في المقابل، الوصل مطالب باستعادة توازنه في الدوري، حيث خسر الجولة الماضية من العين 3-1، لكنه عاد بقوة وفاز على العين نفسه في الكأس 5-3. ويعيش الوصل فترة عصيبة في الدوري، حيث يحل في مركز متأخر لا يليق بـ«الفهود» وبـ11 نقطة فقط، بينما لدى كلباء 15 نقطة، وقد اشتهر «النمور» بعناده ونتائجه الجيدة أمام الفرق الكبيرة، ما ينذر بمباراة صعبة اليوم.

«استعادة التوازن» مطلب شباب الأهلي والفجيرة

تتقاطع طموحات فريقي الفجيرة وشباب الأهلي، اليوم، حين يلتقيان على استاد الفجيرة الساعة 16:45، حيث يرغب الفريقان بشدة في الرد على هزيمة كل منهما في الجولة الماضية، ومصالحة جمهوريهما، فقد تلقى شباب الأهلي هزيمة قاسية 3-صفر على يد الظفرة، في المقابل سقط فريق الفجيرة بـ2-صفر على يد النصر.

ويرغب الفجيرة في الاقتراب أكثر من منطقة الأمان، خصوصاً أن رصيده حالياً يبلغ 13 نقطة، بينما يسعى شباب الأهلي إلى العودة لسكة الانتصارات، وتعزيز رصيده البالغ 22 نقطة، والحفاظ على مسافة قريبة من الصدارة.

ويظهر مع شباب الأهلي اليوم نجماه الأرجنتيني، فيكيو والاكوادوري ايوفي، كما استعاد الفريق ثقته بالنفس بعد التأهل في الكأس على حساب كلباء بنتيجة كبيرة 3-صفر.

طباعة