المدرب قادري: وضع "الصقور" لا يسر عدواً ولا حبيباً

أكد مدرب الإمارات، التونسي جلال قادري، أن مباراة الشارقة صعبة وزادت صعوبة بسبب الروزنامة، مشيرا أنه يعتقد أن روزنامة البطولة لم تخدم الصقور، وقال المدرب خلال المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة: "وضعتنا روزنامة البطولة في مواجهة فرق تلعب من اجل اللقب، وجعلتنا كذلك نخوض مباريات متقاربة التوقيت، فريقنا يصنع فرصا لكنه لا يستغلها بالصورة المطلوبة ونعترف بان وضع الفريق صار صعباً ولا يسر لا حبيب ولا عدو، ونحن نشعر بقلق الجماهير على الفريق ومجتهدون من اجل تصحيح الوضع".

واكد المدرب انه يتفق مع من يقول ان الاداء ليس مهما والاهم النقاط الثلاث دائماً، وذكر ان الامارات يلعب جيدا ولكنه لا يفوز لأنه يهدر الفرص باستمرار، وتابع: "الفريق سيحاول تحقيق أفضل نتيجة في آخر مباريات الدور الأول أمام المتصدر والذي يشق طريقه نحو اللقب، وعلينا بطبيعة الحال ان نكون في قمة التركيز، المباراة بالتأكيد لن تكون سهلة، والمنافس قوي ويملك خط هجوم مميز، واصحاب الارض يرغبون في المنافسة على لقب الدوري ولذلك لديهم دافع كما هو حالنا فنحن نريد استعادة اراضينا والعودة للانتصارات من جديد".

وتابع جلال قادري: "لقوة المباراة والمنافس يجب ان يكون فريقنا جاهزا كفاية ويلعب بتركيز كبير منذ البداية وحتى النهاية وامل ان يقف الحظ إلى جانباً وان نستغل الفرص لأننا في اخر مبارياتنا لم نفعل، لكني ارى ان هناك مؤشرات ايجابية في الفريق رغم الظروف التي سندخل فيها المباراة والاصابات التي تلاحق الفريق من بداية الموسم وأبرزها خلال هذه المباراة وليد عمبر وأحمد مال الله وخالد خميس بسبب الاصابة وسعد سرور للإيقاف ونترقب موقف الاسترالي ايبيني من المشاركة، اعتقد ان الجميع عمل والكل متحمس ويرغب في تحقيق نتيجة إيجابية، ليس هناك شخص في قلعة الصقور لا يرغب في رؤية الفريق في افضل حالاته وهو يحقق النصر، هناك ثمة امل وثمة حياة ونحن متفائلون ولن نتشاءم ولن نستسلم لليأس".

 

طباعة