مهمة محفوفة بالمخاطر أمام ويلنغتون النيوزيلندي في افتتاح كأس العالم للأندية 2018

شجعوا العين..دقائق و «يدش» العالمية

بيرغ أمل العين في هز مرمى ويلنغتون النيوزيلندي. الإمارات اليوم

يظهر فريق العين للمرة الأولى في بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم عندما يواجه نظيره تيم ويلنغتون النيوزيلندي، في السابعة والنصف من مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، ضمن منافسات النسخة الـ15.

ويسبق المباراة حفل الافتتاح المبسط، الذي سيقتصر على مهرجان أضواء مع الترحيب بالفرق المتأهلة للبطولة، وذلك حتى لا تتضرر أرضية ملعب المباراة، وهي الطريقة نفسها التي اتبعها (فيفا) في النسخة الماضية، التي كان قد شارك فيها الجزيرة، ووصل إلى الدور نصف النهائي.

وتعدّ مشاركة العين هي الرابعة للأندية الإماراتية في المونديال، بعد ظهور شباب الأهلي في نسخة 2009، التي شهدت خروجه من الدور الأول عندما خسر من أوكلاند سيتي بهدفين، أما في 2010 فعرف الوحدة كيف يصل إلى الدور ربع النهائي بعد الفوز على هيكاري يونايتد، وأنهى البطولة في المركز السادس، بعد خسارة أمام سيونغنام الكوري.

وتبرز مشاركة الجزيرة في المونديال كأفضل تمثيل لكرة الإمارات في المحفل القاري، إذ استطاع الفريق في العام الماضي الوصول إلى نصف النهائي قبل أن يخسر من ريال مدريد الإسباني، وينهي البطولة رابعاً بعد خسارة مباراة تحديد المركز الثالث أمام باتشوكا المكسيكي.

وسيتوجب على العين بعد تتويجه بلقب دوري الخليج العربي، في الموسم الماضي، أن يكون على قدر الثقة، ويتطلع إلى تحقيق نتائج أفضل من سابقيه، وهو ما يعني بالضرورة الوصول إلى المباراة النهائية لأول مرة في تاريخ مشاركات الكرة الإماراتية.

ولا يمر «الزعيم» بأفضل حالاته في الفترة الحالية، بعد وداعه كأس رئيس الدولة أمام فريق الوصل في دور الـ16 في لقاء لم يظهر فيه لاعبو العين، خصوصاً في الشوط الأول بالشكل المطلوب، فيما لم تكن ردة فعلهم في الشوط الثانية كافية للحصول على بطاقة التأهل.

وخاض الفريق حصتين تدريبيتين على ملعب خليفة بن زايد تحت قيادة مدربه الكرواتي زوران ماميتش، وبمشاركة جميع اللاعبين، في وقت تحوم فيه الشكوك حول مشاركة لاعب الوسط، الدولي ريان يسلم، ولاعب المحور، الدولي عامر عبدالرحمن، لكن صفوف الفريق ستعزز باللاعب المالي تونغو حامد دومبيا، الذي تعاقد معه الفريق في الانتقالات الصيفية.

ولا يتوقع أن تشهد تشكيلة الفريق في اللقاء إي تعديلات جوهرية، لكن المدرب زوران ماميتش ربما يلجأ إلى الاستعانة بالمدافع محمد فايز كظهير أيسر مع تغيير خانة الياباني تسوكاسا شيوتاني لخط وسط الملعب، وهي الطريقة نفسها التي أكمل بها الفريق مباراة الوصل في كأس رئيس الدولة وكانت ناجحة بدرجة كبيرة، وساعدت في تحسن أداء الفريق.

في المقابل، يعتمد فريق ويلنغتون، الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه في البطولة، على مجموعة من اللاعبين النيوزيلنديين، مع دعم بعض المحترفين على غرار المهاجمين الفرنسي ستيفن ليسفيل، والإنجليزي روس آلان، ولاعبي الوسط الأيرلندي إيريك مولوي، والأرجنتيني ماريو بارسيا.

ويتأهل الفريق الفائز من المباراة للدور الثاني لمواجهة فريق الترجي التونسي، حامل لقب دوري أبطال إفريقيا، في اللقاء المقرر السبت المقبل، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

معاذ كمبال - العين

فيفا: البطاقات الملونة ستسري على الجهازين الفني والإداري

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم رسمياً عن استحداث لائحة على بطولة كأس العالم للأندية ستطبق اعتباراً من النسخة الحالية، وتسمح لحكم المباراة بإشهار البطاقات الصفراء والحمراء لأي من أعضاء الجهازين الفني والادري والطاقم الطبي، الأمر الذي كان مقتصراً في السابق على اللاعبين فقط.

ونشر الموقع الرسمي لنادي العين تفاصيل الاجتماع الفني الخاص بمباراة العين وتيم ويلينغتون النيوزيلندي الذي أقيم أمس، في قاعة كرة القدم باستاد هزاع بن زايد، وترأسه المنسق العام لمباريات كأس العالم، بافيل لوزانوف، في حضور مسؤولي المباراة وممثلي الناديين.

طاقم تحكيم ياباني يدير المباراة

أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» مهمة إدارة المباراة الافتتاحية في افتتاح كأس العالم للأندية بين العين وتيم ويلينغتون النيوزيلندي لطاقم التحكيم الياباني بقيادة الحكم ساتو ريوجي الذي أدار مباراة العين وضيفه فريق تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي في إياب نهائي دوري أبطال آسيا عام 2016.

وكان «الزعيم» خسر لقب دوري أبطال آسيا بعد الخسارة ذهاباً في كوريا الجنوبية 1-2 والتعادل في استاد هزاع بن زايد بنتيجة 1-1 ليخسر في مجموع المباراتين 2-3.

- يسبق المباراة حفل افتتاح مبسط يقتصر على مهرجان أضواء.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة