الفجيرة يتفادى كمين عجمان بنيران صديقة - الإمارات اليوم

البرتقالي لعب بالصف الثاني

الفجيرة يتفادى كمين عجمان بنيران صديقة

مينديز يحاول تجاوز لاعب عجمان محمد الخديم. من المصدر

صعد الفجيرة إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس رئيس الدولة، عقب فوزه على عجمان بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما في استاد الإمارات برأس الخيمة، أمس، في الدور الـ16 من البطولة، ولم ينجح الفجيرة في الوصول إلى مرمى عجمان الذي لعب بالصف الثاني كاملاً، وغاب عنه كل أجانبه، إلا من خلال هدف وحيد وبنيران صديقه، إذ أحرز هدف الفجيرة الوحيد مدافع عجمان، محمد علي، بالخطأ في مرماه بالدقيقة 75 من عمر المباراة.

بدأت المباراة بمستوى فني متوسط من الفريقين، مع أفضلية لفريق الفجيرة الذي كان يلعب مكتمل الصفوف بوجود لاعبيه الأجانب الأربعة، عكس فريق عجمان الذي قرر إراحة كل لاعبيه الأجانب، وعناصر الفريق الأساسية من المواطنين، وإعطاء الفرصة للصف الثاني بالكامل، وهو ما أعطى أفضلية لفريق الفجيرة في الشوط الأول، وكان أخطر إلى حد ما بفضل تحركات البرازيلي رونالدو مينديز، والجزائري محمد بن يطو.

وبدأت الهجمات في الشوط الأول بالدقيقة 14 عن طريق لاعب الفجيرة، البرازيلي رونالدو مينديز، الذي سدد كرة مرت بجوار القائم، وردّ بعدها عجمان بأخطر فرص الشوط الأول، وانفراد تام بالمرمى للاعب محمد هلال، الذي واجه حارس مرمى الفجيرة وجهاً لوجه ولعبها من أعلى الحارس، لكن الأخير نجح في التصدي للكرة، قبل أن يصاب الحارس ويخرج اضطرارياً من المباراة في الدقيقة 27.

ووصل لاعب عجمان، سعود فرج، إلى داخل منطقة الجزاء وسدد كرة عرضية، لم تجد من يحولها إلى المرمى، وبعدها سنحت للاعب الفجيرة، الجزائري محمد بن يطو، ثلاث هجمات في 10 دقائق، إذ لعب الكرة برأسه في الأولى بالدقيقة 33 وهو على بعد خطوات من المرمى، وسدد الثانية في الدقيقة 38 وهو على الوضع طائراً من لمسة واحدة مرت أعلى العارضة، وفي الدقيقة 40 أضاع أخطر الهجمات بعد أن وقعت الكرة أمامه، وهو على بعد خطوات من المرمى وسدد بغرابة أعلى العارضة.

ولم تختلف بداية الشوط الثاني كثيراً مع أفضلية لفريق الفجيرة، الذي كثف من هجماته بغية إدراك هدف التقدم وإحباط مخطط شباب عجمان، لكن الرعونة أمام المرمى حالت دون ذلك. وكاد مدافع الفجيرة، فهد سبيل، يحرز هدفاً في مرماه عن طريق الخطأ، لكن الحارس أنقذ الموقف، وأضاع مهاجم الفجيرة، محمد خلفان، فرصة هدف مؤكد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن الكرة اصطدمت بجسم اللاعب وخرجت بعيداً عن المرمى.

وسدّد لاعب عجمان، محمد الخديم، كرة قوية من ضربة حرة مباشرة، لكن حارس المرمى تصدى لها ببراعة، ولم ينجح فريق الفجيرة في الوصول إلى مرمى عجمان إلا عن طريق النيران الصديقة، بهدف لمدافع عجمان محمد علي شاكر، أحرزه بالخطأ في مرماه من كرة عرضية لعبها رونالدو مينديز، وارتقى لها المدافع ولمسها بالخطأ لتستقر في مرمى عجمان، معلنه عن الهدف الأول لفريق الفجيرة.

وكاد عجمان يحرز هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة من تسديدة قوية، لكن الحارس البديل، صالح ربيع، تألق وأخرج الكرة ببراعة، ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد لتنتهي المباراة بفوز الفجيرة بهدف دون مقابل.

طباعة