«دبل هاتريك» مبخوت وخلفان يرفع الجزيرة إلى قمة الدوري.. و«الهدافين» - الإمارات اليوم

«فخر أبوظبي» يتساوى مع العين والشارقة برصيد 25 نقطة

«دبل هاتريك» مبخوت وخلفان يرفع الجزيرة إلى قمة الدوري.. و«الهدافين»

علي مبخوت سجل «هاتريك» وضعه في صدارة هدافي دوري الخليج العربي. تصوير: إريك أرازاس

صعد الجزيرة إلى قمة دوري الخليج العربي، بتغلبه على فريق الإمارات بستة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جرت أمس على استاد محمد بن زايد، في الجولة 11 للمسابقة.

وتساوى الجزيرة مع العين الثاني والشارقة الثالث في رصيد 25 نقطة بالمركز الأول، متقدماً عليهما بفارق الأهداف، فيما تجمد رصيد فريق الإمارات عند ثماني نقاط في المركز الثالث عشر وقبل الأخير.

انتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين دون رد، أحرزهما النجم المتألق خلفان مبارك في الدقيقتين 26 و44، وفي الشوط الثاني أضاف علي مبخوت الأهداف الثالث والرابع والخامس في الدقائق 47 من ضربة جزاء، و64 و67، واختتم خلفان مبارك مهرجان أهداف الجزيرة بالهدف السادس في الدقيقة 77.

واعتلى مبخوت صدارة الهدافين برصيد 13 هدفاً، متقدماً على محترف الشارقة، البرازيلي ويلتون سواريز (11 هدفاً)، ومهاجم الوحدة، الأرجنتيني سباستيان تيغالي (10 أهداف).

جاءت المباراة جيدة المستوى، وشهدت أفضلية لفريق الجزيرة معظم الوقت لفارق المهارات والخبرة الكبيرة لمصلحة لاعبيه، وتألق لاعب الوسط الدولي وصانع الألعاب خلفان مبارك في قيادة هجمات الجزيرة ببراعة، وتوج جهوده بإحراز «هاتريك»، ليرفع رصيده إلى سبعة أهداف، فيما أدى فريق الإمارات مباراة لا بأس بها في حدود إمكانات لاعبيه، وحاول كثيراً الوصول لشباك علي خصيف، لكنه لم يستطع مجاراة الجزيرة.

في الشوط الأول، فاجأ فريق الإمارات الجزيرة بهجوم مبكر دون تكتل دفاعي متوقع، خصوصاً في الدقائق العشر الأولى، وسنحت بعض الفرص للصقور لافتتاح التسجيل، الأولى من عرضية لعامر عمر أرسل فيها الكرة متقنة إلى بكاري كونيه الذي سددها برأسها خارج المرمى، والثانية تسديدة من كونيه أيضاً مرت بجوار القائم في الدقيقة 16، قبل أن يسدد محمد فوزي كرة قوية خطيرة بجوار القائم الأيمن لحارس الإمارات في الدقيقة 13.

وبعد مرور ربع ساعة، امتلك الجزيرة زمام الأمور وسيطر على منطقة الوسط تماماً، بفضل تحركات خلفان مبارك وناصر بارازيت وسباستسان سياني، ونجاح علي مبخوت في الهروب من الرقابة، وإسهامه في إفساح المساحات الخالية للقادمين من الخلف، خصوصاً خلفان مبارك وناصر بارازيت ومحمد رمضان، الذين شاركوا في الهجمات بقوة.

وأسفر هجوم الجزيرة المستمر عن الهدف الأول، عن طريق خلفان مبارك في الدقيقة 26، بعد أن أرسل سياني كرة أمام منطقة الجزاء، تسلمها علي مبخوت وأرسلها بينية إلى خلفان المندفع من الخلف، ونجح خلفان في مراوغة الدفاع وسدد الكرة في الشباك.

واصل الجزيرة هجماته، ونجح المتألق خلفان في تعزيز تقدم الجزيرة بالهدف الثاني في الدقيقة 44، بعد تمريرة من ليوناردو.

وفي الشوط الثاني، واصل الجزيرة سيطرته المطلقة على مجريات اللعب، واحتسب الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 47، بعد عرقلة عبدالله موسى لعلي مبخوت داخل المنطقة، ونجح منها مبخوت في تسجيل الهدف الثالث، وتواصلت شهية مبخوت التهديفية، ونجح في إضافة الهدف الرابع في الدقيقة 64 بكرة لولبية رائعة، خدع فيها الدفاع والحارس.

ولم يكتفِ مبخوت بذلك، ونجح في إضافة الهدف الخامس في الدقيقة 67، بعد أن تلقى تمريرة بينية من خلفان مبارك، وانفرد وسدد في المرمى مسجلاً «هاتريك».

ومع هجمات الجزيرة الخطيرة، أضاف نجم المباراة الأول خلفان مبارك الهدف الثالث في الدقيقة 79، بعد تلقيه تمريرة رائعة من البديل زايد العامري، وانفرد وسدد بيمناه داخل الشباك، مسجلاً «الهاتريك» الثاني للجزيرة في المباراة.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

 

طباعة