كلباء وبني ياس.. من يقترب أكثر نحو منطقة الأمان - الإمارات اليوم

صعدا معاً بالموسم الماضي ويشتركان في النقطة 11

كلباء وبني ياس.. من يقترب أكثر نحو منطقة الأمان

بني ياس تعادل مع النصر من دون أهداف في الجولة العاشرة. تصوير: إريك أرازاس

يبحث اتحاد كلباء عن تحقيق أكثر من مكسب، في المباراة التي ستجمعه عند الساعة الرابعة و40 دقيقة عصراً مع بني ياس ضمن الجولة 11 لدوري الخليج العربي، أهمها عودته لتحقيق الفوز المتوقف منذ شهرين تقريباً، منذ الفوز على النصر 3-1، ومصالحة جمهوره بالفوز على أرضه بعد عدد من الإخفاقات وآخرها الخسارة أمام العين في الجولة العاشرة 2-1، فضلاً عن سعيه لاحتلال مركز يؤمن البقاء قبل نهاية الدور الأول، خصوصاً مع اقتراب نادي الإمارات من الخروج من المركز قبل الأخير.

ويتساوى الفريقان برصيد 11 نقطة، حيث يحتل بني ياس المركز التاسع واتحاد كلباء العاشر بفارق الأهداف.

ويدرك الفريقان أن الخاسر اليوم سيتراجع أكثر من مركز وسيقترب من ذيل الترتيب، ما يرفع من سعيهما للخروج بنتيجة الفوز أو التعادل، وهو ما يوعز بأن المباراة ستظهر قوية وذات طابع فني جيد، حيث يأمل نمور كلباء تقديم مباراة افضل من السابقة التي خسرها أمام العين في الوقت القاتل، بينما يرى السماوي مباراته مع اتحاد كلباء فرصة لتحقيق الفوز ودخول المنطقة الدافئة بشكل فعلي، محاولاً الاستفادة من افتراضية أن اتحاد كلباء لا يفوز على ملعبه وأمام جمهوره، وتعادل بني ياس أمام النصر دون أهداف في الجولة الماضية. وكان الفريقان قد صعدا معاً من دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي.

الغيابات

اتحاد كلباء: يعقوب حسن.

بني ياس: أحمد دادا ومايكل أورتيغا.

للاطلاع على تصريحات نجمان وتشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة