زوران والشحات غير مسؤولين عن تراجع مستوى العين - الإمارات اليوم

خالد عبيد: أجانب الزعيم لا يقدمون مستوى جيداً.. والجمهور يؤكد:

زوران والشحات غير مسؤولين عن تراجع مستوى العين

كشفت الجولة العاشرة، من دوري الخليج العربي، عن بعض المشاهد المختلفة عن بقية الجولات السابقة، منها استمرار تألق عجمان في البطولة، وإلغاء البطاقة الحمراء للاعب الجزيرة علي مبخوت، وحفاظ الشارقة على الصدارة ليرد حتى الآن على كل المشككين في قدرته على الاستمرار في المنافسة، لكن يبقى العين الفريق الأبرز الذي واصل انتصاراته ومطاردته للقب رغم عدم تقديم المستوى الفني المطلوب حتى الآن، كما واصل الفريق حصد النقاط في الدقائق الأخيرة، وهو ما يؤكد وجود صعوبة في مباريات الدوري.

وتسببت الجولة العاشرة في إقالة مدرب فريق الوحدة، الروماني ريجيكامب، ليصل عدد المدربين المقالين حتى الآن، إلى خمسة مدربين، وفتحت خسارة العنابي أمام الجزيرة بهدفين لهدف، النار على الفريق البعيد تماماً عن مستواه، رغم أنه يضم المجموعة نفسها من اللاعبين التي كانت موجودة معه الموسم الماضي، وقدمت مستويات متميزة، وبات واضحاً هبوط مستوى اللاعب الأرجنتيني تيغالي، رغم تسجيله الأهداف، إضافة إلى هبوط مستوى المغربي مراد باتنا.

وكان فريق عجمان هو أكثر المستفيدين من الجولة العاشرة بفوز كبير ورائع على فريق الوصل في ملعبه، ليؤكد تفوق الفريق وأنه الحصان الأسود للبطولة، والذي لا يعتمد على الأسماء الكبيرة والصفقات المميزة، لكن يعتمد على العمل الفني وروح اللاعبين الكبيرة والالتزام بتعليمات المدرب المصري أيمن الرمادي، بينما بدأ فريق الوصل التحدث عن الإجهاد وضغط المباريات.

ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في فريق العين، واستمراره في تضييق الخناق على فريق الشارقة والفوز بهدفين مقابل هدف على اتحاد كلباء، رغم أن الفريق لا يقدم المستويات المتوقعة والعروض القوية المنتظرة، بسؤال: ما هي أسباب تراجع مستوى العين رغم مواصلة الانتصارات وتضييق الخناق على الشارقة في صدارة دوري الخليج العربي؟ وتم رصد أربع إجابات، هي: تراجع مستوى الشحات، إصابات اللاعبين المستمرة، خطة المدرب، أسباب أخرى.

وشارك 413 في التصويت، ورأى 12% من المشاركين أن تراجع مستوى اللاعب المصري حسين الشحات ليس سبباً في نتائج العين السلبية، كما رأى الجمهور أن نسبة مسؤولية المدرب الكرواتي زوران في تراجع أداء الفريق هي 25%، وأكد 20% أن سبب النتائج السلبية هي إصابات اللاعبين المستمرة، بينما رأى 43% من المشاركين أن هناك أسباباً أخرى وراء المستوى الفني غير المقنع للاعبي العين في المباريات.

وأوضح مدير فريق النصر السابق والمحلل الفني، خالد عبيد، أن مستوى أجانب فريق العين يأتي سبباً رئيساً في المستوى الفني السيئ للفريق حتى الآن في البطولة، مشيراً إلى أن الفريق ينجح في تحقيق الفوز بخبرة لاعبيه فقط وباسم فريق العين، لكن الحقيقة هي غياب تام للمستوى الذي يجب أن يظهر به حامل اللقب، وممثلنا في بطولة العالم للأندية ودوري أبطال آسيا.

وقال عبيد، لـ«الإمارات اليوم»، إن «بعض الأجانب لا يقدمون المستوى الجيد، الفريق يفوز بالثلاث النقاط ولكن بالاسم والكيان فقط، ويجب توجيه الشكر إلى فريق اتحاد كلباء الذي قدم مباراة كبيرة أمام حامل اللقب، وتجب الإشادة أيضاً بفريق عجمان وما يقدمه من مباريات تؤكد تفوق الفريق بشكل كبير، وتحقيق فوز مهم على فريق الوصل، والوصول إلى المركز الخامس في بطولة صعبة تؤكد أن الفريق يقدم مستويات مميزة».

وأشاد خالد عبيد بالعمل الفني الرائع والكبير لفريق شباب الأهلي الذي واصل انتصاراته، بل وأصبح قريباً من فرق الصدارة، بعد أن وصل إلى المركز الرابع وبفارق خمس نقاط فقط عن المتصدر، وأضاف: «أثبتت هذه الجولة أن المدرب الأرجنتيني الجديد للفريق له بصمة فنية رائعة، وأنه كان سر تآلف فريق الوصل عندما كان يقود الفريق الموسمين الماضيين، كما نهنئ لاعبنا الوطني أحمد خليل بالعودة والهدف الأول له في البطولة، والذي بالتأكيد سيكون دافعاً كبيراً للاعب».

وتابع: «فريق الوحدة يخسر الكثير بسبب اللمسة الأخيرة للاعبي الفريق، كما كان تعادل النصر وبني ياس عادلاً بين الفريقين، واستحق كل فريق نقطة في المباراة، أما فريق الشارقة فأتوقع أن يواصل منافسته على الصدارة حتى الجولات الأخيرة، بعد المستوى الفني المتميز للفريق، لكن مع بداية الدور الثاني ودعم الفرق أتوقع أن يكون للجزيرة وشباب الأهلي فرص أكبر في المنافسة، وستكون لعبة الكراسي بين الفرق الأربعة الأولى، أما بقية الفرق فستتنافس في منطقة الوسط».

للإطلاع على صدارة الهدافين وترتيب الفرق و3 مشاهد من الجولة، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة