النصر والوحدة.. مباراة «تأكيد الصحوة» أو استعادة التوازن - الإمارات اليوم

الفريقان يرغبان في إهداء الفوز إلى العكبري

النصر والوحدة.. مباراة «تأكيد الصحوة» أو استعادة التوازن

حوار هدافين متوقع اليوم بين الإسباني نيغريدو ومهاجم الوحدة تيغالي. تصوير: مصطفى قاسمي

تختتم الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، اليوم، في قمة منتظرة بين فريق النصر وضيفه الوحدة، الساعة 7:30 مساءً، على استاد مكتوم بن راشد بنادي شباب الأهلي، وهو الملعب الذي يخوض عليه النصر مبارياته هذا الموسم.

ويريد النصر إثبات صحوته الأخيرة، والسير قدماً في طريق الانتصارات، بعد فوزه على الوصل أخيراً، فيما يسعى الوحدة إلى التعويض واستعادة توازنه.

ويتفق الفريقان على إهداء الفوز لعائلة أحمد العكبري، الذي تعرض لحادث سير أخيراً، وسافر إلى ألمانيا للعلاج، خصوصاً أن النصر يريد الانتصار ليهديه لشقيق اللاعب ومهاجم الفريق، محمد العكبري، بينما يأمل الوحدة أن يهديه للاعبه أحمد العكبري.

وتأزم موقف الوحدة بعد تلقي الخسارة الثانية له أمام الظفرة في الجولة السادسة بنتيجة 4-2، وخدمته الظروف بعدم ابتعاده كثيراً عن الصدارة، بعد أن استقر عند 12 نقطة، لكن خسارة مباراتين في ست جولات أمر غير جيد للفريق ولجمهوره، خصوصاً بعد أن استقبل ثمانية أهداف في المباراتين.

ويمرّ النصر بفترة جيدة بعد أن استعاد نغمة الانتصارات، ووصل إلى النقطة السادسة من فوزين متتاليين، ولا يملك وقتاً لفقدان المزيد بعد أن خسر 12 نقطة في أربع جولات مضت، كما أن الفوز اليوم يصل به إلى النقطة التاسعة، أي أنه سيقترب أكثر من الصدارة، خصوصاً بعد النقلة الإدارية التي حصلت للفريق والتغيير على مجلس الإدارة.

ويبحث النصر أيضاً عن ردّ الدّين للوحدة، الذي نجح في الفوز على العميد في آخر ثلاث مباريات بالدوري، حيث فاز العنابي الموسم الماضي ذهاباً وإياباً، كما فاز على النصر في الموسم قبل الماضي 5-1، وكان آخر فوز للنصر على الوحدة في فبراير 2017. وستكون هناك مواجهة هجومية بين مهاجم النصر، الإسباني نيغريدو، ومهاجم الوحدة، الأرجنتيني تيغالي، ويبحث كلا المهاجمين عن قيادة فريقه إلى تحقيق الفوز في البطولة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة