شباب الأهلي «إمبراطور».. وأروابارينا لا يخسر الديربي - الإمارات اليوم

حقق فوزاً مهماً على الوصل واقترب من فرق الصدارة

شباب الأهلي «إمبراطور».. وأروابارينا لا يخسر الديربي

حقق شباب الأهلي فوزه الثالث على التوالي، بتغلبه على ضيفه الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس، في افتتاح الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، ليرفع شباب الأهلي رصيده إلى 12 نقطة، ويقترب من فرق الصدارة، بينما تلقى «الإمبراطور» خسارته الثالثة على التوالي، بعد هزيمته أمام الظفرة والنصر، ليتوقف رصيده عند سبع نقاط.

وأكد المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، تفوقه في مباريات «الديربي» التي تجمع بين الوصل وشباب الأهلي، إذ خاض أروابارينا سبع مباريات أمام شباب الأهلي، عندما كان مدرباً للوصل، لم يخسر في أي مباراة، إذ حقق «الإمبراطور» الفوز في ثلاث مباريات، بينما تعادل الفريقان في أربع مباريات، قبل أن يؤكد المدرب الأرجنتيني تفوقه في «الديربي» بقيادته شباب الأهلي للفوز على الوصل.

بدأ الوصل اللقاء بتحفظ دفاعي، بينما ضغط شباب الأهلي، وكاد الأرجنتيني ماورو دياز يحرز الهدف الأول، بعد مرور دقيقتين، من كرة تلقاها على حدود منطقة الجزاء، وسددها قوية، لكن حارس «الإمبراطور»، يوسف الزعابي، تصدى للكرة وأخرجها إلى ركلة ركنية، بينما اعتمد الوصل على الهجمات المرتدة، وانطلاقات الثلاثي البرازيلي، فابيو ليما وكايو كانيدو وفينسيوس ليما.

دخل «الفهود» أجواء اللقاء بعد مرور 10 دقائق، وبات الطرف الأفضل، بعدما بدأ علي سالمين وخميس إسماعيل مساندة خط الهجوم، إذ سدد فابيو ليما كرة من مسافة بعيدة أمسكها الحارس ماجد ناصر (13)، بينما صنع علي سالمين فرصة إلى كايو كانيدو، بمهارة كبيرة، وسدد اللاعب البرازيلي الكرة، لكن لمست مدافع شباب الأهلي، سالمين خميس، وخرجت إلى ركلة ركنية (15)، بينما سنحت فرصة خطرة لصاحب الأرض، من كرة خطرة سددها الإكوادوري، جيمي أيوفي، وتصدى لها يوسف الزعابي (23).

ارتفعت الإثارة في الدقيقة 26 عندما احتسب الحكم، عمار الجنيبي، ركلة جزاء لمصلحة الوصل، بعدما أمسك عبدالعزيز هيكل بلاعب الوصل، عبدالرحمن علي، وتأكد الجنيبي من القرار بالاستعانة بتقنية الفيديو، وأحرز البرازيلي كايو الركلة مسجلاً الهدف الأول لـ«الإمبراطور»، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء أخرى لكن لشباب الأهلي، بعدما دفع هزاع سالم باللاعب سالمين خميس، وسدد الكرة الأرجنتيني، إيمليانو فيكيو، في المرمى محرزاً هدف التعادل (34)، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أهدر كل فريق فرصة إضافة الهدف الثاني، بعدما تألق ماجد ناصر في التصدي لتسديدة فابيو ليما، ثم أبعد كرة كايو، لتصل إلى ليما الذي سدد الكرة في المرمى، لكن محمد مرزوق أخرج الكرة قبل أن تتجاوز الخط، وارتدّت الكرة إلى هجمة مرتدة انفرد على أثرها إسماعيل الحمادي بالمرمى، ولكنه لم يتحكم في الكرة التي وصلت سهلة إلى يوسف الزعابي.

وشهد الشوط الثاني أفضلية لشباب الأهلي، الذي سيطر على وسط الملعب من دون خطورة على مرمى الوصل، قبل أن يحرز لاعب الوصل، الكوري الجنوبي بان سوك، الهدف الثاني لشباب الأهلي بالخطأ في مرماه، عندما لعب وليد عباس كرة عرضية وحولها سوك في مرمى يوسف الزعابي (55).

وأسهم الضغط الوصلاوي في تصحيح الكوري الجنوبي، بان سوك، الخطأ الذي ارتكبه، بإحرازه هدف التعادل من كرة عرضية لعبها فينسيوس ليما، وحولها سوك برأسه في المرمى (72)، قبل أن يتألق البديل، المولدوفي هنريكي لوفانور، ويحرز الهدف الثالث لشباب الأهلي من مجهود فردي رائع، عندما راوغ هزاع سالم وسدد كرة قوية في المرمى (80)، لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة